عاشوراء 2024

عين على العدو

رئيس مستوطنة المطلّة يسأل حكومة نتنياهو: إلى أين سنعود؟
10/07/2024

رئيس مستوطنة المطلّة يسأل حكومة نتنياهو: إلى أين سنعود؟

علّق رئيس مجلس مستوطنة المطلّة دافيد أزولاي على قرار رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، والذي مدّد استمرار إخلاء المُستوطنين في الجبهتيْن الجنوبية والشمالية حتى 31 آب القادم، فقال: "نحن حدّدنا الأوّل من أيلول التاريخ الهدف الذي يمكن أن نعود فيه، ونبدأ السنة الدراسية هنا في المستوطنات. مع الأسف الشديد؛ لا أرى ذلك يحدث.. حتى لو انتهت القصة في 20 آب، وقالوا لنا عودوا، أرى نفسي أفتح هنا المؤسسات التعليمية مع كل هذه الفوضى. أنا موجود هنا منذ 9 أشهر، هذا ببساطة لا يصدّق، من دون سكان، ومن دون ضجيج الأولاد".

في مقابلة مع إذاعة "103 أف أم الإسرائيلية؛ تحدث أزولاي عن الأضرار التي لحقت بمستوطنة المطلّة، فأشار الى أن: "ما يقارب 40% من المنازل في المطلّة تضرّرت بمستوى معيّن، من دون بنى تحتية عامة، طرقات وأرصفة، أعمدة إنارة وكهرباء، باحات - عشرات ملايين الشواكل، نحتاج ما يقارب من مئة مليون شيكل بغية إصلاح هذه القضية، هذا فقط لغاية الآن، لأنّ ثمة أحياء لا يمكننا الوصول إليها ورؤيتها".

وتابع ازولاي: "هناك حيّ لم أزره منذ شهر، ولا أعلم ما حدث فيه، نراه من بعيد فقط. أصيب لديّ عنصران من "مجموعة التأهب". وحتى نتمكّن من إعادة الإعمار، في الحدّ الأقصى نحتاج إلى شهريْن أو ثلاثة أشهر. وهذا أمرٌ ينبغي على الحكومة "الإسرائيلية" فعله. وعندما تقول لنا "عودوا"، ينبغي لها أن تذكر الى أين سنعود؟! لا يمكنهم أن يقولوا في يوم واحد عودوا، فيغادر الجميع على الفور الفنادق ويأتي".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو