عين على العدو

عن حلف ابن زايد و"تل أبيب" وأسلحتها

03/06/2019

عن حلف ابن زايد و"تل أبيب" وأسلحتها

اهتمّ موقع "والاه" الصهيوني بما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية حول أن وليّ عهد أبوظبي محمد بن زايد هو من قدم مقترحات "صفقة القرن" للقضاء على القضية الفلسطينية.

ونشر "والاه" ما ورد في تحقيق  "نيويورك تايمز" حول أن ابن زايد يرى في "اسرائيل" حليفًا ضد إيران وحركة "الاخوان المسلمين"، وأنه  "الزعيم الاقوى في العالم العربي".

ووفقًا لمعلومات الصحيفة، قامت "اسرائيل" بتحسين طائرات حربية من نوع أف 16 تابعة لسلاح الجو الاماراتي، وباعت أبو ظبي برنامج تجسّس خليوي متطور.

بدورها، قالت صحيفة "معاريف" إن اسم الشركة الاسرائيلية التي قامت بتحسين طائرات أف-16 لأبو ظبي لم يُذكر في تحقيق الـ "نيويورك تايمز"، غير أنها لفتت الى أن شركتي"إلبيت" و"الصناعات الجوية" الاسرائيلية تعملان في مجال تحسين الطائرات، ومن هنا يمكن الاستنتاج استنادًا الى تجارب سابقة، أنه بسبب الحساسية السياسية – الأمنية للزبون وطبيعة الصفقة ، إذا كانت هذه فعلًا حالة أبو ظبي، فان وزارة الحرب  الاسرائيلية فرضت على "الصناعات الجوية" وإلبيت" العمل المشترك لمنع التنافس بينهما ما يُعرّض الصفقة لخطر.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاستخبارية بين الجانبين، أفيد في السابق ان شركة "NSO"  الاسرائيلية، في منطقة هرتسيليا باعت أبو ظبي برنامجها "بيغاسوس" الذي يسمح باختراق هواتف الخليوي وسرقة معلومات منها والتجسس على صاحب الهاتف، بحسب "معاريف".

إقرأ المزيد في: عين على العدو