عاشوراء 2024

لبنان

الشيخ قاووق: المقاومة ستردّ على التصعيد بتصعيدٍ أشدّ وأقوى
14/06/2024

الشيخ قاووق: المقاومة ستردّ على التصعيد بتصعيدٍ أشدّ وأقوى

في أجواء عيد الأضحى المبارك وبرعاية عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، أقامت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم ثانوية المهدي (ع) صور يوم أمس الخميس 14/6/2024 الحفل التكريمي السنوي للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي 2023 -2024 في قاعة الاستشهادي أحمد قصير، بحضور حشد من الفعاليات والشخصيات وجمع من أهالي الطالبات المكرمات. 

وفي كلمة له، رأى الشيخ قاووق أن "التمسك بحجابنا يعني التمسك بديننا، والتمسك بديننا يعني في هذه الأيام أن نتمسك بمقاومتنا التي لولا وجودها وتضحياتها وشهدائها، لما كانت لنا فرصة لأن نجتمع اليوم ونقيم هذا الحفل".

وشدد على أن "استشهاد الحاج أبي طالب واغتيال القادة، لن يُغيّر من حقيقة أنَّ "إسرائيل" مهزومة ومأزومة ومتزلزلة، لا سيما أن عملية اغتيال الشهيد القائد كان لها نتيجة وحيدة، هي أن المقاومة وسّعت من مستوى المواجهة بالأهداف والعمق وكثافة النيران، ولا عودة إلى الوراء". 

وأكد الشيخ قاووق أن "المقاومة ستردّ على التصعيد بتصعيدٍ أشدّ وأقوى، ولن يحقّق العدو إلا مزيدًا من الخسائر والهزائم، ولن يستطيع إعادة المستوطنين إلى مستوطناتهم، ولن يوقف جبهة الإسناد"، مشيرًا إلى أن "شمال فلسطين سيبقى أرضًا محروقة طالما أن الحرائق مشتعلة في غزة، وسيبقى الجنوب ساحة لهزيمتهم ومذلتهم"، وقال: "ما لم يتوقف إطلاق النار في غزة، لن يتوقف إطلاق النار في جبهات المساندة". 

ولفت سماحته إلى أنّ "مُسيّرات المقاومة الانقضاضية نفّذت غارات جوية على مواقع العدو من حرمون إلى طبريا وصولًا إلى عكا ونهاريا"، مؤكدًا أن "الإسرائيليين يخشون يومًا تصل فيه مسيّرات المقاومة إلى "الكنيست" ومقرّ "نتنياهو" وكل المواقع والمَرافق الإستراتيجية الإسرائيلية، ويخشون يومًا تصل فيه صواريخ ومسيّرات حزب الله إلى النقب وديمونا وإيلات وإلى ما بعد "إيلات"".

الشيخ نبيل قاووق

إقرأ المزيد في: لبنان