طوفان الأقصى

الخليج والعالم

بلينكن في المنطقة مجدّدًا والعنوان وقف الحرب في غزة
11/06/2024

بلينكن في المنطقة مجدّدًا والعنوان وقف الحرب في غزة

بدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يوم أمس الاثنين زيارة إلى مصر تبعها بأخرى إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، على أن يتوجه خلال الأسبوع إلى الأردن وقطر، وذلك في مسعى لزيادة الضغط من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.

وبحسب وزارة الخارجية الأميركية، أطلع بلينكن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو على الجهود الدبلوماسية الجارية للتخطيط لفترة ما بعد الحرب وأهميتها، وناقش الجانبان سبل الدفع باتفاق تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأضافت الخارجية الأميركية أن بلينكن أكد خلال اجتماعه مع نتنياهو مساء أمس الاثنين في القدس الغربية أن مقترح وقف إطلاق النار المطروح على الطاولة سيتيح إمكانية الهدوء على طول الحدود الشمالية للأراضي المحتلة ومزيدًا من الاندماج مع دول المنطقة، مشددًا على أهمية الحيلولة دون اتساع رقعة الحرب.

وقبيل تبنّي مجلس الأمن مشروع قرار لوقف إطلاق نار فوري في غزة، جدد بلينكن "التأكيد على أن الولايات المتحدة وزعماء العالم يدعمون ما وصفه بمقترح الرئيس جو بايدن الشامل والذي يؤدي إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وإطلاق سراح جميع المحتجزين، وزيادة كبيرة ومستدامة في المساعدات الإنسانية لتوزيعها في جميع أنحاء غزة"، على حد تعبيره.

وفي سياق زيارته للأراضي المحتلة، قالت الخارجية الأميركية، إن بلينكن ناقش مع وزير الحرب الصهيوني يوآف غالانت خلال اجتماعهما في تل أبيب، مقترح وقف إطلاق النار في غزة.

بلينكن في القاهرة

وقبيل وصوله "تل أبيب"، قال بلينكن في ختام زيارته للقاهرة أمس الاثنين، إن "تحقيق وقف إطلاق النار سيفتح الباب أمام وقف مستدام للقتال في قطاع غزة"، وأضاف أن "الاتفاق هو الطريقة المثلى لإطلاق سراح المحتجزين"، حسب تعبيره.

وزعم بلينكن أن حركة حماس تتحمل مسؤولية عدم التوصل إلى اتفاق، وقال إنها الطرف الوحيد الذي لم يقبل بالاتفاق حتى الآن، داعيًا "زعماء المنطقة للضغط على حماس للموافقة على اقتراح وقف إطلاق النار في غزة"، واصفاً الحركة بأنها "العقبة الوحيدة" أمام بلوغ هذا الهدف.


من جانبه، شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه مع بلينكن على أهمية تضافر الجهود الدولية لإزالة العراقيل أمام إنفاذ المساعدات الإنسانية لغزة، وضرورة إنهاء الحرب على القطاع ومنع توسع الصراع، والمضيّ قدمًا في إنفاذ حل الدولتين.

وخلال جولته في المنطقة سيزور بلينكن أيضًا الأردن وقطر، قبل أن ينتقل إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع بعد غد الأربعاء.
 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل