عاشوراء 2024

لبنان

لقاء الأحزاب يُدين جريمة النُصيرات: لن يستعيد الاحتلال أسراه إلا عبر صفقة بشروط المقاومة
09/06/2024

لقاء الأحزاب يُدين جريمة النُصيرات: لن يستعيد الاحتلال أسراه إلا عبر صفقة بشروط المقاومة

أدان لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية الجريمة المروعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني في مخيم النصيرات في قطاع غزة،  والتي استشهد واصيب فيها أكثر من 650 فلسطيني من الأطفال والنساء والرجال.

وأكَّد اللقاء أنَّ هذه المجزرة الجديدة إنما تندرج في سياق حرب الإبادة المتواصلة التي تشنها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، منذ أكثر من ثمانية أشهر، في محاولة يائسة للنيل من صموده والتفافه حول مقاومته الباسلة، بهدف فرض الاستسلام عليه وتصفية قضيته الوطنية.

ولفت اللقاء إلى أنَّ هذه المذبحة الفظيعة التي نفَّذها جيش العدو قد تمت بمشاركة أميركية مباشرة، مما يثبت ضلوع إدارة العدوان في واشنطن بشن حرب الإبادة في غزة، ويكشف نفاقها وكذب مزاعمها في الحرص على حياة المدنيين، وأنه لولا الدعم الأميركي المباشر لما استطاع الصهاينة الغاصبون لفلسطين من مواصلة احتلالهم، وتنفيذ مجازرهم الوحشية التي يندى لها جبين الإنسانية.

وأشار اللقاء إلى أنَّ نجاح كيان العدو في استعادة أربعة من أسراه بعد ثمانية اشهر من عدوانه، لن يبدّل من حقيقة فشله في تحقيق أهداف حربه الإجرامية، بفعل المقاومة البطولية التي يواجهها يوميًا، وأنَّه لن يستطيع استعادة بقية أسراه إلا عبر صفقة تبادل وفق شروط المقاومة، التي برهنت لكل العالم عن أخلاقياتها العالية في معاملة الأسرى الصهاينة، فيما العدو يؤكد إيغاله في نازيته.

وتوجَّه لقاء الأحزاب من قيادة المقاومة الفلسطينية وأهالي غزة الشرفاء بأحر التعازي بالشهداء، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى، مشددًا على اليقين بأن صمودهم ودماء شهدائهم الزكية، المدعومة والمسنودة من جبهة قوى المقاومة، ستثمر انتصارًا أكيدًا، وهزيمة مدوية تلحق بكيان الاحتلال النازي، وستؤدي حتمًا إلى زواله.

الأسرى

إقرأ المزيد في: لبنان