طوفان الأقصى

رياضة

ريال مدريد بطلًا لدوري أبطال أوروبا للمرّة الـ15 في تاريخه
02/06/2024

ريال مدريد بطلًا لدوري أبطال أوروبا للمرّة الـ15 في تاريخه

تُوّج ريال مدريد، السبت 01 حزيران/ يونيو 2024، بلقب دوري أبطال أوروبا للمرّة الـ15 في تاريخه عقب فوزه على بوروسيا دورتموند 2 - صفر في النهائي الذي أقيم على أرضية ملعب ويمبلي الشهير في بريطانيا.

وسجّل كلّ من داني كارفاخال (74) وفينيسيوس جونيور (83) هدفي الفريق الملكي.

كانت بداية مواجهة ويمبلي، الذي يحتضن ثامن مباراة نهائية لدوري أبطال أوروبا، متوازنة ومتكافئة بين بوروسيا دورتموند وريال مدريد، واتسمت الـ20 دقيقة الأولى من زمن الشوط الأول بانعدام الفرص الحقيقية إلّا أن أداء الفريق الألماني تميّز بالانتشار الجيّد وبسرعة التحولات، حيث إنفرد كريم أديمي بالحارس البلجيكي تيبو كورتوا إلّا أنه اختار المراوغة فأضاع فرصة افتتاح التسجيل (21) وبعد ذلك انطلق الفريق الألماني في حملاته المتتالية التي لم تثمر أي هدف. 

الحارس السويسري غريغور كوبل، الذي كان نسبيًا غائبًا في الشوط، ظهر في مستهل مجريات الشوط الثاني من خلال تصديات حاسمة كان أولها كرة ثابتة كانت على شكل لوحة فنية نفذها الألماني توني كروس (49)، الذي يخوض مباراته رقم 465 والأخيرة مع ريال مدريد في جميع المسابقات كما أنه بلغ الرقم القياسي لعدد المباريات للاعب ألماني في دوري أبطال أوروبا المسجل باسم توماس مولر برصيد 151 مباراة. 

وبعد ذلك، عاد بوروسيا دورتموند لأجواء المواجهة مهدّدًا شباك الفريق الملكي برأسية قوية من فولكروغ أبطل كورتوا مفعولها (63). 

وفور دخول ماركو رويس، الذي يخوض مباراته الأخيرة مع الفريق الأصفر بعد أن بات رفقة ماتس هوميلس أول وثاني لاعبين يخوضان مباراتين نهائيتين مع بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا، نفّذ كروس ركنية رائعة حوّلها كارفخال برأسية جميلة داخل شباك الفريق الألماني (1 - صفر في الدقيقة 74). 

واصل ريال مدريد مدّه الجامح على حصون دورتموند، فكانت كلّ دقيقة تحمل معها خطرًا محدقًا على شباك الحارس كوبل الذي تألق في إيقاف محاولات الفريق الملكي، حتّى جاءت الضربة القاضية من فينيسيوس الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 83. 

وفي أواخر المباراة، سجل فولكروغ هدفًا في الدقيقة 87 لم يحتسبه الحكم بسبب وجود مهاجم منتخب ألمانيا في وضعية غير قانونية (متسللًا). 

وأضاف الحكم السلوفيني سلافكو فينتشيتش 5 دقائق لم تحمل في طياتها أي جديد، لتنطلق بعد ذلك أفراح ريال مدريد الذي ظفر بلقب المسابقة للمرّة الـ15 في تاريخه.
 

إقرأ المزيد في: رياضة

خبر عاجل