فلسطين

محمود عباس: صفقة العار ستذهب إلى الجحيم

29/05/2019

محمود عباس: صفقة العار ستذهب إلى الجحيم

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إن من يريد حل القضية الفلسطينية عليه أن يبدأ بالقضية السياسية، وليس ببيع أوهام المليارات التي لا نعلّق عليها آمالاً ولا نقبل بها لأن قضيتنا سياسية بامتياز.

وخلال كلمة له في احتفال برام الله، أضاف عباس  «قضيتنا تتقدّم خطوة خطوة وسنصل بإذن الله إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وستذهب صفقة القرن أو صفقة العار إلى الجحيم بإذن الله، وسيذهب المشروع الاقتصادي الذين يعملون على عقده الشهر المقبل ليقدموا لنا أوهاماً كذلك إلى الجحيم».

وتابع عباس «نحن قلنا كلمتنا ونقولها في كل وقت وأصدرنا البيانات اللازمة بأننا لن نقبل بهذا الاجتماع ونتائجه، لأنهم يبيعون لنا الأوهام التي لن يصل شيء منها اطلاقاً».

وأكمل «نحن لسنا بحاجة لدعمهم لأننا بفضل جهود أبناء شعبنا الفلسطيني وجهود أمثالكم قادرون على أن نبني دولة عصرية حديثة بكل امتياز».

بدورها أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن صفقة القرن «ما هي إلا خطة أميركية بدء تنفيذها بالإعلان عن القدس عاصمة للكيان الصهيوني وبنقل سفارتها إليها، وإعلان الجولان السوري المحتل تحت السيادة الصهيونية، وتشريع الاستيطان وإسقاط اصطلاح المحتلة، من أدبيات الإدارة الأميركية».

وأوضحت اللجنة أنه تم أيضاً إسقاط حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته تنفيذا لقانون القومية العنصري، بالإضافة إلى اعتبار سيطرة الكيان الصهيوني الأمنية المطلقة برا وبحرا وجوا أساسا لهذه الخطة.

إقرأ المزيد في: فلسطين