طوفان الأقصى

لبنان

الشيخ يزبك: بدأنا نتحرك باتجاه التحرير
19/05/2024

الشيخ يزبك: بدأنا نتحرك باتجاه التحرير

أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله، الشيخ محمد يزبك، على وحدة الساحات والمحور وجهوزية المقاومة في لبنان، مشيرًا إلى أن الانتصار في لبنان هو انتصار لفلسطين وبدأنا نتحرك باتجاه التحرير.

كلام الشيخ يزبك جاء خلال رعايته احتفالا بمناسبة عيد المقاومة والتحرير وتكريما لشهداء المقاومة في لبنان وغزة، نظمته دوحة البقاع الثقافية في احتفال شعري أحياه عدد من شعراء لبنان وفلسطين في صالة مطعم قصر بعلبك، بحضور النواب ينال صلح، وملحم الحجيري، وإيهاب حمادة، ورئيس اتحاد بلديات بعلبك شفيق شحادة ممثلا برئيس بلدية مقنة فواز المقداد، ورئيس بلدية بعلبك مصطفى الشل، ورجال دين وشعراء وفعاليات.

وأضاف الشيخ يزبك "بدأنا نتحرك باتجاه التحرير، وقد سمعت من أحد قياديينا الذي التقاه أحد القادة الفلسطينيين في الضاحية بعد التحرير في 25 أيار، لقد أصبح لدينا أمل بإمكانية تحرير فلسطين في 25 أيار ثانية في منعطف آخر للأمة على قدر إمكانياتها، حتى جاء طوفان الأقصى على يد حماس والفصائل الفلسطينية، في غزة يقولون هذا العمل هو عمل فلسطيني، والسبب أننا نحن خلال 75 سنة لم نعد نحتمل الظلم، ولدينا معلومات إذا لم نقم بأي تحرك سنؤكل، نحن مقيدون وبعدما ضاقت الآفاق لا بد أن نواجه، فكان الطوفان المبارك في عملية فلسطينية خالصة ولجان ومخططين فلسطينيين، هذه العملية فاجأت استخفاف العدو بالإرادة والعزم والتصميم بعدما أعدوا العدة".

وأردف الشيخ يزبك "صحيح كان هناك دعم من هنا وهناك استخدم بالمساندة وبمواجهة العدو، وما بعد الطوفان ليس كما قبل الطوفان، الذي أصاب العدو بالصميم وانهار، وجاءت أميركا وفرنسا وبريطانيا وتحركت سفنهم الحربية وكل إمكانياتهم، ووجهوا رسالة للبنان بأن تضبضبوا ولا تقوموا بأي عمل، وكل ما قاموا به كانت نتيجته الفشل لأن الدم هو دم واحد".

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل