طوفان الأقصى

اليمن

بعنوان "مع غزة جهاد مقدس ولا خطوط حمراء".. اليمنيون يجددون العهد لفلسطين
17/05/2024

بعنوان "مع غزة جهاد مقدس ولا خطوط حمراء".. اليمنيون يجددون العهد لفلسطين

عود على بدء، وتحت شعار "مع غزة جهاد مقدس ولا خطوط حمراء"، واصل اليمنيون طوفانهم البشري في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء وفي مختلف المحافظات، نصرة لفلسطين، وجريًا على عادتهم منذ انطلاق معركة طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر.

وفاض الميدان، الجمعة 17/5/2024، بطوفان بشري متجدد في مسيرة مليونية خرجت نصرة للشعب الفلسطيني، حتى إن الكاميرات عجزت عن تصوير كامل الحشود، حيث اُستخدمت الطائرات المسيّرة لتصوير الحشود التي ملأت الساحات، وخلال المسيرة وجّه طلاب جامعات اليمن رسالة باللغة الإنجليزية عبّروا خلالها وقوفهم وتضامنهم مع غزة.

كما حمل المتظاهرون الأعلام اليمنية والفلسطينية، ورايات الحرية واللافتات المنددة بالجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني، والداعية إلى مقاطعة المنتجات الأميركية و"الإسرائيلية"، معبّرين عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يتعرّض لحرب إبادة أميركية صهيونية منذ أشهر.

وفي ختام المسيرة صدر بيان أشار إلى أن "العدوان الصهيوني يواصل بمساندة أميركا والغرب ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني للشهر الثامن على التوالي وللأسبوع الثاني والثلاثين ولليوم الـ 224 والتي تزداد وتيرتها يومًا بعد يوم في مأساة لا نظير لها في هذا العصر".

وخاطب البيان "الشعب الفلسطيني عمومًا، وفي غزة ورفح خصوصًا، بقوله أنتم لستم وحدكم فالله معكم، وأحرار الأمة معكم، ونحن معكم وسنواجه تصعيد الأعداء وعدوانه عليكم بتصعيد في المرحلة الرابعة والتي ستخنق العدو الصهيوني بإذن الله تعالى".

وللعدو الأميركي والبريطاني، قال البيان: "لن تستطيعوا حماية كيان العدو الصهيوني من ضرباتنا، ولن تثنونا عن مواصلة موقفها الثابت المبدئي لا بترغيبكم ولا بترهيبكم لنا".

وأضاف البيان "تعبيرًا عن الغضب تجاه موقف الأنظمة العربية المتخاذلة، نقول للحكام العرب المجتمعين في المنامة على مقربة من سفارة كيان العدو يؤسفنا أن نعلمكم أن العدو الصهيوني ارتكب أكثر من 3185 مجزرة، وكان يكفي لمجزرة واحدة أن تحرك ضمائركم ليس لكي تقاتلوا مع فلسطين وهو واجبكم، ولكن على الأقل لتسمحوا لشعوبكم لتخرج لمساندة الشعب الفلسطيني".

بعنوان "مع غزة جهاد مقدس ولا خطوط حمراء".. اليمنيون يجددون العهد لفلسطين

وإذ أشاد البيان باستمرار المظاهرات الطلابية في الجامعات الأميركية والغربية، دعا "إلى استمرار المظاهرات الطلابية في العطلة الصيفية طالما استمر العدوان على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة"، كما أدان "استمرار حملات القمع والاعتداءات على المتظاهرين التي أسقطت شعارات حقوق الإنسان التي طالما تغنّت بها أميركا والغرب حيث تبخّرت في أول مواجهة مع اللوبي الصهيوني".

كما "دعا شعوب أمتنا العربية والإسلامية إلى القيام بمسؤولياتها تجاه استمرار جرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني ورفع الصوت عاليًا بكل الوسائل الممكنة لمناصرة الشعب الفلسطيني، وكذلك المقاطعة الاقتصادية للأعداء".

وعبّر البيان عن "الفخر والاعتزاز بقيادة السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي، الذي رفع رؤوسنا وبيّض وجوهنا"، مضيفًا "نحن رهن إشارتك في البر والبحر، والسهل والجبل، في الحر والبرد، في المطر وتحت حرارة الشمس"، موجهًا التحية "للصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني المجاهد الصابر وثبات مجاهديه العظماء في هذه المرحلة المفصلية والمصيرية والذي أحبط وأفشل مخططات العدو الصهيوني".

كما حيّا العمليات الأسطورية للمجاهدين في غزة وكل فلسطين، وجبهات الإسناد في لبنان والعراق، وللقوات المسلحة اليمنية التي دخلت مرحلتها الرابعة ووصلت إلى البحر الأبيض المتوسط شمالًا والمحيط الهندي جنوبًا.

وختم البيان بالتأكيد على الاستمرار في التعبئة العامة والاستنفار بكل عزيمة، ومواصلة المسيرات والفعاليات، ورفد معسكرات التدريب والتأهيل دون كلل أو ملل حتى النصر، مضيفًا "سنفشل كل محاولات الأعداء لاستهداف جبهتنا الداخلية عبر حملاتهم وأبواقهم المضللة التي تحاول أن تنسينا ما يحصل في غزة".

إقرأ المزيد في: اليمن

خبر عاجل