عاشوراء 2024

لبنان

الحاج حسن: أميركا تريد لبنان مأزومًا لتضغط عليه
13/05/2024

الحاج حسن: أميركا تريد لبنان مأزومًا لتضغط عليه

رأى رئيس تكتل بعلبك الهرمل النيابي وعضو كتلة الوفاء للمقاومة حسين الحاج حسن أن: "الانقسام السياسي الحاصل في لبنان يطيل الطريق نحو انتخاب رئيس الجمهورية"، مضيفًا: "البعض يقولون إن لا علاقة لغزة، وإذا حصل تفاهم لبناني- لبناني يحصل انتخاب رئيس، لكن الأكيد أن هناك انقسامًا لبنانيًا كبيرًا، ولا يمكن لأحد تأمين 86 نائبًا بمفرده أو الانتخاب بالدورة الثانية بـ65 نائبًا، فكل طرف يرى الرئاسة من منظاره السياسي".

الحاج حسن: أميركا تريد لبنان مأزومًا لتضغط عليه

وفي كلمة له خلال لقاء سياسي نظمته السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلية، يوم أمس الأحد (12/5/2024) في دورس البقاعية، سأل الحاج حسن: "كيف يكون الحل بانتخاب رئيس من دون حوار، والخصام موجود؟"، واعتبر أن: "مسألة الرئاسة ليست طائفية أو مذهبية ولا تتعلق بغزة، خصوصًا أن الانقسام كان موجودًا قبل بدء الحرب على غزة". وأوضح أن: "هذا الانقسام سياسي لا طائفي أو مذهبي، وحول قضايا سياسية عديدة في طليعتها أن هناك فئة من اللبنانيين مستعجلة على تغيير الواقع السياسي اللبناني بما يخص قضايا المنطقة، وفئة اخرى لم يتحدثوا يومًا بالعروبة، لكنهم اليوم أصبحوا عربًا متصالحين مع الكيان الصهيوني، فلو كان العرب ما يزالون مقاومين رافضين للتطبيع والصلح مع "إسرائيل" لم يكن لتكون خياراتهم عربية، هذا خلاف أساسي، وليس مزحة".

ولفت إلى أن: "هناك خلافًا حول الوجود الأميركي في لبنان، لأن هناك من يرى في أميركا صديقًا للبنان، فأين أصبح استجرار الكهرباء الذي وعدت به السفيرة الأميريكية السابقة دوروثي شيا؟.. تحتجّون بقانون قيصر وقد أعطيتم إعفاءات لدول عديدة، لكنكم تريدون العقوبات وليس حل المشكلات اقتصاديًا في لبنان، بل تريدونه مأزومًا لتضغطوا عليه".
 

إقرأ المزيد في: لبنان