عاشوراء 2024

لبنان

الحاج حسن: في لبنان العدو مردوع ونحن لا نريد الحرب لكننا مستعدون لها
12/05/2024

الحاج حسن: في لبنان العدو مردوع ونحن لا نريد الحرب لكننا مستعدون لها

أكد رئيس تكتل بعلبك الهرمل، النائب حسين الحاج حسن، أن هناك تشاور بين الكتل خلال اليومين المقبلين من أجل عقد جلسة لمجلس النواب نهار الاربعاء المقبل في المجلس النيابي في الخامس عشر من الجاري للخروج بموقف جامع وموحّد قدر المستطاع حول النزوح السوري من أجل تحصين الموقف الوطني بشكل جامع بنقاط مشتركة بين الجميع.

كلام الحاج حسن جاء خلال لقاء سياسي في عين الجوزة ببلدة حورتعلا شرقي بعلبك في منزل الحاج علي درويش، بحضور مخاتير حورتعلا وفعاليات حورتعلا وبريتال.

ورأى الحاج حسن أنه ولأول مرة بتاريخ الصراع العربي الاسرائيلي تنتصر السردية الفلسطينية بفضل الصمود أولا وثانيا بفضل الكذب الذي انتهجته "إسرائيل" وثالثا بسبب كثرة المجازر.

وأضاف "الإسرائيلي سواء دخل إلى رفح أم لم يدخل فهو لن يحقق شيئًا، سوى مزيد من جرائم القتل والدمار والتهجير، وهو سيُهزم وما حصل في جباليا والزيتون وفي الشمالي والجنوب ووسط غزة سيتكرر في رفح، لأن ما يحصل هو بدون رؤية سياسية وسننتصر وسيهزم الاسرائيلي وسيكون الانتصار محطة على طريق القدس".

وردا على سؤال قال الحاج حسن "الإسرائيلي في لبنان مردوع وهناك احتمال في أن يغامر وهو يعرف في حقيقة الأمر وما هو مهيأ له تماما، نحن لا نستبعد احتمال أي اعتداء  على لبنان، لكننا نراه ضعيفا، نحن لا نريد الحرب لكننا مستعدون لها".

إقرأ المزيد في: لبنان