فلسطين

خلال أسبوع.. ضحايا ودمار هائل في جريمة للاحتلال شمال النصيرات بغزة
17/04/2024

خلال أسبوع.. ضحايا ودمار هائل في جريمة للاحتلال شمال النصيرات بغزة

أشار المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة بأنَّ الاحتلال "الإسرائيلي" ارتكب جريمة ضد الإنسانية في مناطق المغراقة والزهراء والمخيم الجديد شمال النصيرات راح ضحيتها 520 شهيدًا وجريحًا ومفقودًا وأكثر من 13,000 وحدة سكنية خلال أسبوع.

وأشار إلى أنَّ جيش الاحتلال "الإسرائيلي" ارتكب جريمة ضد الإنسانية وضد القانون الدولي في مناطق المغراقة والزهراء والمخيم الجديد شمال النصيرات (وسط قطاع غزة) راح ضحيتها 520 شهيدًا وجريحًا ومفقودًا وأكثر من 13,000 وحدة سكنية خلال أسبوع واحد، حيث يأتي ذلك في إطار جريمة الإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين، وتباركها وتنخرط فيها الإدارة الأميركية، وفشل في وقفها المجتمع الدولي.

وتحدث المكتب الإعلامي عن ارتقاء "75 شهيدًا و348 جريحًا ممن وصلوا إلى المستشفيات خلال أسبوع، بينما أُعلن عن فقدان 100 مواطن في المناطق المذكورة ولم يتم الوصول إليهم حتى الآن خاصة في منطقة المغراقة"، وذلك خلال العدوان الأخير لجيش الاحتلال "الإسرائيلي"، كما دمَّر الاحتلال خلال هذا العدوان وهذه الجريمة 14 برجًا وعمارةً سكنيةً وعشرات المنازل التي تعود للمواطنين المدنيين الذين شَرَّدهم الاحتلال من أبراجهم وعماراتهم السكنية ومنازلهم تحت تهديد قصف الطائرات وقذائف الدبابات، وتهديد حياتهم بالموت والقتل".

كما أدان المكتب "بأشد العبارات جريمة الاحتلال "الإسرائيلي" ضد المدنيين الفلسطينيين وضد الأحياء المدنية وضد الأبراج والعمارات السكنية وضد المنازل الفلسطينية"، داعيًا كل المنظمات الأممية والدولية وكل دول العالم الحر إلى إدانة هذه الجريمة التي كررها الاحتلال مئات المرات في قطاع غزة منذ بدء حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا الفلسطيني.

وحمَّل الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي إضافة إلى الاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم وتداعياتها وآثارها على حياة الناس المدنيين، داعيًا كل دول العالم إلى ملاحقة الاحتلال وقادته في المحافل والمحاكم الدولية ومحاكمتهم على جريمة الإبادة الجماعية وجرائمهم ضد الإنسانية.

وطالب المكتب الإعلامي الحكومي كل دول العالم الحر بممارسة الضغط على الاحتلال "الإسرائيلي" لوقف الإبادة الجماعية ولوقف هذه الجرائم المتواصلة ضد الأطفال والنساء والمدنيين والمستمرة للشهر السابع على التوالي.

وتستمر الحرب في حرب الإبادة ضدَّ المدنيين في قطاع غزة، وفي أحدث إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية، ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 33899 شهيدًا و 76664 إصابة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

إقرأ المزيد في: فلسطين