عين على العدو

22/05/2019

تقديرات صهيونية: ألف قتيل اسرائيلي سيسقط في "حرب لبنان الثالثة"

في الجزء الثالث من سلسلة تقارير "حرب لبنان الثالثة" التي تعرضها القناة 13 الصهيونية، يتركّز الحديث عن مدى جاهزية الجبهة الداخلية لحرب كهذه.

المعلق العسكري للقناة 13 ومعدّ التقارير ألون بن ديفيد يقول في هذا السياق إن "أغلب "السلطات المحلية" تتعاطى بجدية مع هذا التهديد، لكن التحصين يبقى الفجوة الأساسية، فأكثر من مليوني إسرائيلي ليس لديهم ملجأ، او مكان للاختباء فيه فور دويّ صافرات الإنذار، وهذه الفجوة لا يمكن تقليصها في يوم واحد، بل يجب البدء بمعالجتها من اليوم.

وبحسب بن ديفيد، قد تتعرّض الجبهة الداخلية لسيناريوهات عديدة في حال اندلاع الحرب مع حزب الله، ومنها سيناريو سقوط آلاف الصواريخ على منطقة الوسط "غوش دان" التي تضمّ "تل أبيب". ولا يدور الحديث عن صواريخ خفيفة كالتي تمتلكها حركة "حماس"، بل عن صواريخ تزن 500 كيلو، وهي صواريخ لا تدمر مبنى بل بلوك مبانٍ.

ويذكر بن ديفيد أن التقديرات الخاصة بالجبهة الداخلية تتوقّع سقوط ألف قتيل اسرائيلي في المواجهة المقبلة مع حزب الله.

من جهته، يشير المسؤول السابق في الموساد حاييم تومر خلال حديثه لبن ديفيد الى أن "قوة النيران الخاصة بحزب الله مغايرة تمامًا لما نعرفه في الجنوب، وهي ليست كما كانت في العام 2006"، ويلفت الى أن "قوة النيران التي يجب على "إسرائيل" أخذها بالحسبان هي السلاح الدقيق والرؤوس الحربية الأكثر ثقلًا، وأعداد الصليات اليومية".

بدوره، يعلّق النائب السابق لقائد الفيلق الشمالي العميد احتياط موشيه تاميرعلى الخسائر المتوقّعة قائلًا إن "الأمر لن يكون أفضل أوقاتنا، بل هو مواجهة مع قوة تدمير هائلة لدى الطرفين".

إقرأ المزيد في: عين على العدو