لبنان

السيد صفي الدين: العدو "الإسرائيلي" خسر في المعركة ويؤجل إعلان خسارته
05/04/2024

السيد صفي الدين: العدو "الإسرائيلي" خسر في المعركة ويؤجل إعلان خسارته

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، أن منهج المقاومة  يراكم تجارب وإنجازات وانتصارات كبيرة، وفي المقابل فإن المحتل "الإسرائيلي" يشعر بحالة من الضياع والزوال.

وفي مقابلة مع قناة الأقصى الفضائية، شدد السيد صفي الدين على أن طوفان الأقصى طوفان مبارك وعظيم ومهم، وأن هذه المعركة عمل جهادي موفق وناجح جدًا.

ولفت إلى أن رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو لن يتمكن من ترميم النقص والضعف في الكيان، وأن هذا العدو فاقد للسيطرة والتحكم بأمور المعركة، وجيش الاحتلال الإسرائيلي مشتت وليس له خطط منظمة في المعركة.

السيد صفي الدين رأى أن مستوى المقاومة اليوم قوي ومنظّم وموحّد، كما أن مستوى التنسيق والتعاون بين كل أبناء محور المقاومة عالٍ جدًا، مشيرًا إلى أن التضحيات هي أمانة في قلوب وعقول القادة والمقاومين المجاهدين.

ولفت إلى أن العدو يعمل حسابات خاصة للمقاومة على جبهة لبنان، مؤكدًا أن حزب الله يمتلك أسلحة متطورة تجعله جبهة قوية.

ورأى السيد صفي الدين أن كثرة التهديدات من العدو تظهر مدى عجزه وضعفه، وأن العدو "الإسرائيلي" تعب ولن يستطيع أن ينجز في المعركة.

كما أشار إلى أن الشعوب العربية والإسلامية قوية وحيّة، ولكنها تريد من يحسن التصرف معها.

وأضاف "اليوم هو يوم وحدة للمسلمين والعرب وفتح آفاق للتضحية والمقاومة"، مشيرًا إلى أن حزب الله رفض طلب الأميركيين بعدم إسناد المقاومة في غزة، منوهًا إلى أن دول الغرب وأميركا لا ينظرون إلى الوقائع بل إلى مصالحهم، لافتًا إلى أن دول الغرب أدركت بعد أشهر بأن نتنياهو ضعيف، ومعتبرًا أن رئيس وزراء العدو أضاع جيشه ولم يحدد لهم هدفًا واضحًا في المعركة.

كما أشار إلى أن العدو لم يستطع تحقيق أي هدف في غزة سوى قتل الأطفال والنساء، وأن العدو "الإسرائيلي" خسر في المعركة ويؤجل إعلان خسارته.

السيد هاشم صفي الدين

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة