اليمن

السيد الحوثي: الأميركي والإسرئيلي فشلا وجبهات الإسناد مستمرة
28/03/2024

السيد الحوثي: الأميركي والإسرئيلي فشلا وجبهات الإسناد مستمرة

أكد قائد حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن لا حل في المنطقة إلا بوقف العدوان على غزة، ولفت إلى عجز جيش العدو عن تحقيق صورة انتصار بعد أشهر من العدوان، وأشار إلى الأثر الكبير لجبهات الإسناد لغزة، داعيًا الشعب اليمني إلى الحضور الكبير في المظاهرات الشعبية غدًا الجمعة.

وفي كلمة متلفزة الخميس 28 آذار/مارس 2024، لفت السيد الحوثي إلى أن "الإجرام الصهيوني المتوحش والرهيب يستبيح الشعب الفلسطيني في غزة دون اعتبار لأي حرمة"، مشيرًا إلى أن "المأساة في غزة تكبر والجرائم تزداد وحشية كل يوم والقاتل الصهيوني المجرم يزداد إصرارًا وتماديًا وهمجية".

وقال السيد الحوثي إن "المسؤولية تتعاظم على المسلمين قبل غيرهم"، مشددًا في رسالة للصهاينة على أن الانتقام "لأولئك المظلومين والعداء لكم والسخط عليكم يجري مجرى الدماء في شرايين كل الأحرار"، مؤكدًا أن "زمن السيطرة والاستعمار وإخضاع الشعوب واستعبادها بالإبادة والتخويف لفرض الاستسلام قد ولى وانتهى".

وتوجه السيد الحوثي إلى الأميركيين بالقول: "عودوا قليلًا إلى التاريخ لتتذكروا ما حل بكم في فيتنام وفي العراق وفي بلدان أخرى"، وأضاف: "أنتم في هذه المعركة في ورطة أكبر وخسارتكم باهظة وأنتم تضحون بمصالح شعبكم خدمة للصهاينة"، وقال: "أنتم تتعرضون لأضرار لن تستطيعوا تعويضها لأجيال وإن تماديتم فالعواقب أسوأ وأكبر وأخطر".

ولفت السيد الحوثي إلى أن "جيش العدو الإسرائيلي على مدى نصف عام ما زال عاجزاً عن تحقيق صورة نصر عسكري في حيز جغرافي هو الأضيق خلال تاريخ الحروب"، مشيرًا إلى أن "جيش العدو خاض معركة ضروس لمدة 5 ساعات بمشاركة المروحية والمسيّرة مع أحد الأبطال الفلسطينيين في رام الله".

وحذّر السيد الحوثي من أن عملية إنزال المساعدات من الجو "وراؤها مخطط أميركي بالتنسيق مع الإسرائيلي على الأرض لقتل الأهالي في أماكن إسقاط المساعدات"، مضيفًا أن "الأميركي يسعى لتحويل عملية إنزال المساعدات إلى إثارة المشاكل"، وقال إن "الممارسات الأميركية المتوحشة تسقط الجدران الواهية التي أقامها المنافقون والمخدوعون أمام وعي الشعوب لكي لا ترى حقيقة وحشية أميركا".

ولفت السيد الحوثي إلى أن "العدو الإسرائيلي يعلن عن منطقة آمنة، ثم حينما يجتمع فيها الناس يستهدفها كما حصل هذا الأسبوع في مخيم المواصي"، مشيرًا إلى أن "الفشل الإسرائيلي المستمر هو فشل أيضًا للأميركي الشريك في جريمة الإبادة الجماعية والتدمير الشامل على غزة".

وتابع السيد الحوثي: إن أزمة التجنيد المستمرة "شاهدة على الفشل الكبير للعدو الإسرائيلي"، مشيرًا إلى أن بعض "ما يشهد على إخفاق العدو وفشله هو استمرار الهجرة المعاكسة من فلسطين وهروب اليهود الصهاينة من هناك".

وحول جبهة لبنان إسنادًا لفلسطين، أكد السيد الحوثي أن "خسائر العدو الاقتصادية هي في تصاعد مستمر، وكان لعمليات حزب الله تأثير كبير على مصانع العدو شمال فلسطين المحتلة"، لافتًا إلى أن "حزب الله مستمر في جبهته المباشرة المؤثرة على العدو الإسرائيلي ويلحق الخسائر اليومية بالعدو الإسرائيلي".

وحول جبهة الإسناد لفلسطين من اليمن، قال السيد الحوثي: "جبهتنا في اليمن في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس بفضل الله وبتوفيقه هي جبهة نشطة، مستمرة، فاعلة"، كاشفًا عن "10 عمليات هذا الأسبوع نُفذت بـ37 صاروخًا باليستيًا ومجنحًا وطائرة مسيرة"، وقال إن العمليات خلال الأسبوع الأخير استهدفت 9 سفن "ليصل إجمالي السفن المستهدفة إلى 86 سفينة مرتبطة بالعدو الإسرائيلي وأميركا وبريطانيا".

وبين السيد الحوثي أن "حركة العدو في البحر أصبحت نادرة ويحاول أن يموه إلى أقصى حد، ويحاول أن يضلل إعلاميًا ومعلوماتيًا"، وقال إن "تأثير العمليات العسكرية في البحر وكذلك في فلسطين وعجز العدو عن إيقافها مسألة واضحة يعترف بها العدو"، مؤكدًا أن "الحل الوحيد هو إيقاف العدوان والجرائم والحصار على قطاع غزة".

وسخر السيد الحوثي من مستوى "الإذلال" الذي وصلت إليه البحرية الأميركية، وقال إن "الحالة السيئة التي وصلت لها البحرية الأميركية هي نتيجة للتعنت الأميركي وعدم تقبل الحل الصحيح والمنصف"، وأضاف: "وصل الأميركي والبريطاني إلى هذه الورطة والفشل وهما لا يزالان في مواجهة عسكرية مع جزء من قواتنا المسلحة".

وحذّر السيد الحوثي الأميركيين والبريطانيين من التفكير في أي عملية برية في اليمن بالقول إن عليهم أن "يتخيلوا حالهم فيما لو تورطوا في أي هجوم بري أمام مئات الآلاف من الأبطال المسنودين بالملايين".

ولفت السيد الحوثي إلى إقرار قادة البحرية البريطانية بـ "أنهم يواجهون صواريخ تنطلق من اليمن بسرعة تزيد عن 3 أضعاف سرعة الصوت"، لافتًا إلى إقراراهم أيضًا بالعجز عن إسقاط الصواريخ أو منع وصولها.

وأشار السيد الحوثي إلى أن الأميركي "يتجه للاستمرار في العدوان على بلدنا، وبلغت اعتداءاته هذا الأسبوع 13 غارة وقصفًا بحريًا"، مؤكدًا أن "اعتداءات العدو هذا الأسبوع كسابقاتها فاشلة لا يمكنها أن تحد من قدرات قواتنا المسلحة ولا أن تؤثر في قرارنا في مساندة الشعب الفلسطيني".

وأكد السيد الحوثي في ختام كلمته على أهمية النشاط الإعلامي "لمناصرة الشعب الفلسطيني والتصدي لحملات الأعداء"، داعيًا الشعب اليمني "للخروج المشرف غدًا في الجمعة الثالثة من شهر رمضان في صنعاء وبقية المحافظات".

البحر الأحمر

إقرأ المزيد في: اليمن