عين على العدو

لقاءٌ سريٌّ بين مسؤوليْن صهونييْن وفتح عنوانه "اليوم التالي"‎
22/03/2024

لقاءٌ سريٌّ بين مسؤوليْن صهونييْن وفتح عنوانه "اليوم التالي"‎

كشفت القناة 13 الإسرائيلية عن اجتماع سريّ جرى، في الأسابيع الأخيرة، بين اثنيْن من كبار المسؤولين الصهاينة ومسؤول كبير في حركة فتح.

بحسب القناة؛ تناول الاجتماع مسألة "اليوم التالي" في غزة وإمكان أن تُدير عناصر من غزة محسوبة على فتح الحياة في القطاع.

وأشارت إلى أن "اسرائيل" أرسلت إلى هذا الاجتماع منسّق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية ومسؤولًا كبيرًا في الشاباك. وأضافت: "ليس من الواضح ما إذا كان نتنياهو قد وافق على عقد الاجتماع، ولمّا يرد من مكتبه أي تعليق حتى الآن. لكن، بشكل عام، اجتماعات من هذا النوع تحصل في معظم الحالات على موافقة رئيس الحكومة، غير أن معظم وزراء الكابينت لم يعلموا به".

وتحدّثت القناة عن أن المسؤوليْن الإسرائيلييْن ناقشا مع المسؤول الفلسطيني إمكان أن يشارك عناصر فتح في إدارة القطاع، في المدى المنظور والبعيد.

في المقابل، علّق وزير "الأمن القومي" في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير على خبر الاجتماع، وقال إن "هذا اللقاء يثير العديد من الأسئلة في ما يتعلق بسلوك المستوى المهني، وأتوقّع من رئيس الحكومة توضيح ما إذا كانت الاجتماعات مع المسؤول في فتح بعلمه وتوجيهه، أم أن وزير الأمن والمستوى المهني فعلا ذلك من تلقاء أنفسهما".

وتابع: "إذا كان رئيس الحكومة مهتمًا حقًا  بالانتصار المطلق، فيجب عليه أن يلغي بشكل واضح فكرة أن السلطة الفلسطينية ستسيطر على قطاع غزة بعد الحرب".

إقرأ المزيد في: عين على العدو