فلسطين

بسبب موت الأطفال جوعًا بغزة.. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتدعو للتحرك
06/03/2024

بسبب موت الأطفال جوعًا بغزة.. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتدعو للتحرك

دقت الأمم المتحدة ناقوس الخطر بشأن أوضاع الأطفال الجياع في غزة في كارثة قالت إنها "غير مسبوقة"، وناشدت المجتمع الدولي جعل المساعدات تتدفق على غزة.

جاء ذلك وسط تقارير عن موت أطفال جوعًا في قطاع غزة الذي يرزح تحت وطأة حرب صهيونية غير مسبوقة.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لايركه لصحفيين في جنيف "مع بدء تسجيل وفيات بين الأطفال جراء الجوع، نحن أمام إنذار لم نواجه مثيلًا له من قبل".

وأفادت وزارة الصحة في قطاع غزة بوفاة 15 طفلًا، بسبب الجوع في مستشفى واحد، في حين قالت الأمم المتحدة إن المجاعة شبه حتمية في القطاع الذي يتعرض لهجوم إسرائيلي متواصل منذ أكثر من 5 أشهر.

وتحدثت منظمة الصحة العالمية عن مشاهد قاتمة لأطفال يتضورون جوعًا بعدما زارت مستشفيين في شمال غزة نهاية الأسبوع الماضي مع مساعدات للمرة الأولى منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال أطباء في مستشفى كمال عدوان، وهو المستشفى الوحيد الذي يضم قسمًا للأطفال في شمال قطاع غزة، لفريق المنظمة إن "10 أطفال على الأقل توفوا بسبب الجوع"، حسبما أوضح رئيس البعثة أحمد ضاهر في مؤتمر صحفي في جنيف من القطاع المحاصر والمدمر جراء الحرب.

وأعلنت وزارة الصحة في وقت لاحق أن عدد وفيات الأطفال في المستشفى بسبب سوء التغذية والجفاف ارتفع إلى 15، وأن حالة 6 أطفال آخرين يعانون من سوء التغذية بالغة الخطورة.

هذا، وأشار تقرير للأمم المتحدة في كانون الثاني/يناير الماضي إلى أن أكثر من 15% من الأطفال دون العامين في شمال غزة، أي واحد من كل 6 أطفال، يعانون من سوء تغذية حاد، فيما يعاني 3% من الهزال الشديد الذي يهدد حياتهم.

وفي جنوب قطاع غزة يعاني 5% من الأطفال دون العامين من سوء تغذية حاد، بحسب التقرير نفسه، وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن الوضع ازداد سوءًا على الأرجح في الأسابيع القليلة الماضية.

الاطفالالأمم المتحدة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة