الخليج والعالم

الأسد: ذهب أهل غزة إلى الحرب لعلمهم بأنّ لا دولة عربية تدافع عنهم
04/03/2024

الأسد: ذهب أهل غزة إلى الحرب لعلمهم بأنّ لا دولة عربية تدافع عنهم

 أوضح الرئيس السوري بشار الأسد سبب عدم اتخاذ الدول العربية خطوات لوقف إراقة الدماء والذبح في غزة، قائلًا: "لا نستطيع نحن الناس الذين نقف مع الفلسطينيين أن نأمل كثيرًا من الوضع العربي، ولو سألت هذا السؤال لأي فلسطيني في غزة الآن سيعطيك الجواب نفسه، لماذا ذهب أهل غزة إلى الحرب؟ لأنهم يعلمون أنه لا توجد دولة عربية أو حتى غير عربية أو مسلمة أو غير مسلمة كي تدافع عنهم، فكان لا بد من أن يدافعوا عن أنفسهم بأيديهم".

كلام الرئيس الأسد جاء ردًا على سؤال للصحفي الروسي فلاديمير سولوفيوف الذي قال له: "أستميحكم عذرًا عن السؤال الآتي، ولكنني مجبر على طرحه.. أحد المعلقين العرب قال: الروس وعددهم 150 مليون نسمة فقط لم يتخوفوا من الاصطدام مع الناتو من أجل حماية أرواح المواطنين الروس في أوكرانيا، أما نحن المسلمون فعددنا مليارات ولا نستطيع حماية إخوتنا التعساء في غزة.. هناك تصريحات بلا جدوى فقط من تركيا وعدد من الدول العربية، فقط تصريحات، حتى لم يكن هناك رد بحصار اقتصادي مثلًا، ولم تُتخذ أي خطوات للرد، فقط أنصار الله يحاولون التأثير ولكن لماذا تصمت الدول؟ ولماذا لا تتخذ الدول العربية خطوات مُنصفة وضرورية لوقف إراقة الدماء والذبح في غزة؟".

وفي معرض رده على السؤال، قال الأسد:"هناك أسباب كثيرة تتعلق بالوضع العربي، الوضع العربي هو وضع سيء، لا نستطيع الحديث عنه كأنّه وضع متماسك، لأنّ كل دولة عربية تعمل وحدها". ولفت الأسد إلى أن: "الدور الغربي في قرارات الدول العربية قوي، هو دور موجود، وبالتالي الضغط الغربي لصالح "إسرائيل" موجود في القرارات العربية، هذه أيضًا حقيقة تعرفها كل الشعوب العربية، أنا لا أقول سرًا في هذه الحال".

بشار الاسد

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة