الخليج والعالم

"أكسيوس" الأميركي عن نائبة بايدن: كارثة إنسانية في غزة 
04/03/2024

"أكسيوس" الأميركي عن نائبة بايدن: كارثة إنسانية في غزة 

سلّط موقع "أكسيوس" الأميركي الضوء على كلام نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس الذي تحدّثت فيه عن معاناة الجوع لدى سكان قطاع غزة، حيث دعت إلى "وقف فوري لإطلاق النار" ضمن ما أسمتها "صفقة" تبادل أسرى بين "إسرائيل" وحركة حماس.

وقال الموقع :"إنّ كلام هاريس يمثّل الاعتراف الأوضح بالمعاناة في غزة والدعوة الأقوى من أجل وقف إطلاق النار"، كما أشار إلى أنه "يأتي بينما تضغط إدارة جو بايدن من أجل وقف إطلاق النار وإبرام اتفاق تبادل للأسرى قبيل حلول شهر رمضان المبارك" وفق قوله، كذلك لفت إلى ما قالته هاريس في هذا السياق عن ضرورة التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار لمدة ستة أسابيع على الأقل نظرًا إلى حجم المعاناة الهائل في غزة، وإلى أن مثل هكذا اتفاق مطروح على الطاولة.

كذلك أشار الموقع إلى ما قالته نائبة الرئيس الأميركي عن "مقتل" عدد كبير من الفلسطينيين الأبرياء، حيث وصفت الوضع في غزة بغير الإنساني والكارثة الإنسانية، وقالت :"إنّ إنسانيتنا المشتركة تستوجب التحرك".

ولفت الموقع إلى مطالبة هاريس "إسرائيل" بالقيام بالمزيد من أجل تسهيل إدخال كميات أكبر من المساعدات، حيث قالت :"إنه ليست هناك من مبررات في هذا السياق، وأنه يتوجب فتح المعابر الحدودية وعدم فرض أية قيود "غير ضرورية" على إرسال المساعدات". كما أشارت إلى كلام نائبة الرئيس الأميركي عن ضمان عدم استهداف المواكب التي تحمل المساعدات الإنسانية وإعادة الخدمات الأساسية والنظام إلى غزة من أجل إيصال الطعام والمياه والوقود إلى المحتاجين.

هذا وأشار الموقع إلى أنّ هاريس كانت تتحدث من مكان يحمل رمزية خاصة وهو مدينة "Selma" في ولاية "Alabama"، وذلك لمناسبة الذكرى السنوية لما يُعرف بـ"الأحد الدامي" عام ١٩٦٥، حيث اعتدت قوات الشرطة على المشاركين في المسيرات التي كانت تطالب بإعطاء الحقوق المدنية للأميركيين من أصول إفريقية، وهو حدث يعتبر بأنه شكّل نقطة تحول في نضال الأفارقة الأميركيين من أجل نيل حقوقهم.

هذا فيما لفت الموقع إلى أن هاريس انتقدت كذلك حركة حماس حيث قالت :"إن الأخيرة لا يمكن أن تستمر بالسيطرة على غزة، وأن "التهديد" الذي تشكله حماس لـ"إسرائيل" يجب القضاء عليه".

كما أشار الموقع إلى أن نائبة الرئيس الأميركي ستلتقي العضو البارز في حكومة الحرب الإسرائيلية بيني غانتس في البيت الأبيض اليوم الاثنين، وذلك لمناقشة الوضع في غزة واتفاق تبادل الأسرى المطروح، ونبّه إلى أنه وبينما يقول المسؤولون الأميركيون :"إن زيارة غانتس روتينية، الا أن مشاركة الأخير باجتماعات بهذا المستوى الرفيع تبدو بمثابة رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو و"الشارع" الإسرائيلي عمومًا". 

مجلة "بوليتيكو"

هذا وقالت مجلة "بوليتيكو" أن كلام هاريس هو الإشارة الأوضح حتى الآن على إحباط إدارة بايدن حيال الوضع ويعكس تحولًا حصل مؤخرًا في التصريحات العلنية.

كما أشارت المجلة إلى أن مواقف نائبة الرئيس الأميركي جاءت بعد يوم واحد من بدء الولايات المتحدة عمليات إنزال الطعام وغيره من المساعدات الإنسانية لغزة.

كذلك لفتت المجلة إلى أن "بايدن تبنّى نبرة شبيهة قبل لقائه رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني في البيت الأبيض يوم الجمعة الماضي، حيث دعا إلى وقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع وأكد ضرورة أن تسمح "إسرائيل" بإدخال المزيد من المساعدات إلى غزة".

ووصفت المجلة تصريحات هاريس بأنها الأكثر صراحة منذ بدء الحرب في غزة.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم