الخليج والعالم

استطلاع صادم.. أسوأ أرقام لبايدن منذ وصوله إلى البيت الأبيض
03/03/2024

استطلاع صادم.. أسوأ أرقام لبايدن منذ وصوله إلى البيت الأبيض

وصل رفض الناخبين الشديد للأداء الوظيفي للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى 47 بالمئة، وهو أعلى رقم استطلاع سلبي على الإطلاق خلال فترة رئاسته، وفقًا لاستطلاع نُشر السبت.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته كلية "سيينا"، بتكليف من صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أنَّ بايدن يتخلف حاليًا عن المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب بنسبة 43% إلى 48% في الناخبين المسجلين على المستوى الوطني.

ووجد الاستطلاع أنَّ واحدًا فقط من كل أربعة ناخبين (24%) يعتقد أن البلاد تتحرك في الاتجاه الصحيح – وهو سؤال رئيسي في الفترة التي تسبق الانتخابات – وقال أكثر من ضعف عدد الناخبين إن سياسات بايدن أضرَّت به شخصيًا.

ومن بين ثُلثَي سكان الولايات المتحدة الذين يشعرون بأنَّ البلاد تسير في الاتجاه الخاطئ، ووجد الاستطلاع أنَّ 63% قالوا إنهم سيصوتون لصالح ترامب.

وتأتي هذه النتائج، التي أجريت في نهاية شباط/فبراير، في الوقت الذي تحاول فيه حملة إعادة انتخاب بايدن تغيير السرد المتعلق بمخاوف الناخبين بشأن عمر المرشح الديمقراطي وقدرته العقلية وتعامله مع السياسة الخارجية والاقتصاد. وأظهر الاستطلاع أن غالبية الناخبين يعتقدون أن الاقتصاد في حالة سيئة.

وهذا الاستطلاع هو الأحدث الذي يكشف عن عمق استياء الناخبين من الرئيس الأميركي. وفي الأسبوع الماضي، أظهر استطلاع أجرته وكالة "بلومبرغ نيوز" أنَّ بايدن يتخلف عن ترامب في العديد من الولايات الحاسمة، بما في ذلك أريزونا وجورجيا وبنسلفانيا وميتشيغان ونورث كارولاينا ونيفادا ووسكونسن.

في استطلاع "بلومبرغ"، أعربت نسبة كبيرة من المشاركين في الاستطلاع عن مخاوفهم بشأن عمر بايدن، وقالت نسبة كبيرة إن ترامب خطير، وأشاروا إلى أن عدد "الكارهين المزدوجين"، كما تسمي استطلاعات الرأي الناخبين الذين لا يوافقون على أي من المرشحين، كبير.

وتكرَّرت هذه النتائج على نطاق واسع في الاستطلاع، وبلغت نسبة تأييد بايدن 38%، بينما كان أداء ترامب أفضل بنسبة تأييد بلغت 44%.

وقال 19% من الناخبين إنهم لا يوافقون على كلا الرجلين، لكن من بينهم بايدن أقل كراهية قليلًا، بفارق 7% بين بايدن (38%) وترامب (45%). وهذا الانتشار، وفقًا لصحيفة "التايمز"، مهم: فقد فاز المرشح الأقل كرهًا من قبل "الكارهين المزدوجين" في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقد تعزز هذه النتائج ما استخلصه منظمو استطلاعات الرأي من الديمقراطيين والجمهوريين من التصويت الأولي الأخير.

ووجد الاستطلاع أنَّه من بين الناخبين الملونين من الطبقة العاملة وغير الحاصلين على تعليم جامعي، يتقدم بايدن بفارق ضئيل فقط، 47% مقابل 41% لترامب. وقبل أربع سنوات، كان بايدن يتقدم بفارق 50 نقطة.

دونالد ترامب

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم