الخليج والعالم

السيد رئيسي: نظام الهيمنة بات اليوم أضعف من أيّ وقت مضى
02/03/2024

السيد رئيسي: نظام الهيمنة بات اليوم أضعف من أيّ وقت مضى

اعتبر رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران السيد إبراهيم رئيسي أن نظام الهيمنة الغربي الذي يرتكز على استعمار الدول الأخرى، بات اليوم أضعف من أي وقت مضى، ونظامًا خاويًا يحتاج من أجل البقاء إلى استمرار هذه الهيمنة.

وخلال كلمة له، السبت 2/3/2024، أمام قمة رؤساء منتدى الدول المصدرة للغاز (GECF) استضافتها الجزائر؛ قال السيد رئيسي: "هناك الشعوب الأبيّة مثل الشعب الجزائري الذي استطاع بمقاومته وتقديم مليون شهيد من أبنائه، أن يحرّر نفسه من ثقل الهيمنة الاستعمارية؛ بينما لا تزال بعض الشعوب تقبع تحت هذا الثقل الكبير".

وتابع: "لا شك أن تأسيس الكيان الصهيوني، تم وفقًا لمخطّط استعماري بهدف الحفاظ على نظام الهيمنة الاستعمارية في منطقتنا، واليوم حيث انهار عمود هذه الثكنة الزجاجية وتلقّت هيكليتها ضربات مهلكة لن تعوّض، بفعل المقاومة الفلسطينية، يتعيّن على الجميع أن يدعم هذا الشعب المظلوم والصامد بكل السبل المتاحة".

وأكد السيد رئيسي أنّ "الحرب الدائرة في غزّة اليوم، هي تجسيد للمواجهة بين محور الشر ومحور الشرف"، مبيّنًا أنه "على جانب من هذه المعركة، يقف جيش ينتظر تزويده من قبل الأميركيين بمزيد من السلاح والقنابل الأكثر فتكًا، بينما يقف على الجانب الآخر أطفال جياع يترقبون الحصول على قرص من الخبز".

ولفت السيد رئيسي إلى أن "أولئك الذين اتّخذوا جانب الصمت على هذه الجرائم، لا شك سيتلقون صفعة قوية غدًا"، وقال إن "فلسطين أضحت اليوم معياراً للإنسانية والأخلاق والضمير البشري".

وأوضح الرئيس الإيراني أنّ "الولايات المتحدة قدّمت ما في وسعها من الدعم السياسي والعسكري والإعلامي للإرهاب الصهيوني الممنهج"، مبيّنًا أن "القنابل الأميركية والأوروبية اليوم تنتقم من التطلعات الفلسطينية"، ولافتًا إلى أن "الأصوات المنادية بالعدالة لمصلحة الشعب المظلوم في غزّة، تدوّي اليوم في أنحاء العالم، بدءًا من دول أميركا اللاتينية مرورًا بأفريقيا وأوروبا".

وعلى صعيد آخر من كلمته أمام القمّة، نوّه السيد رئيسي بالطاقات والإنجازات التي حقّقتها إيران في مجال صناعة الغاز، مؤكدًا أنّها "فرص مناسبة لأعضاء منتدى الدول المصدرة للغاز"، كما دعا أصحاب رؤوس الأموال الدوليين والدول الأعضاء للمساهمة في مشاريع الطاقة الإيرانية بما في ذلك المشاريع المتعلّقة بالغاز الطبيعي.

وأوضح السيد رئيسي أن "الشركات المعرفية في إيران، قادرة على وضع نماذج شراكة حديثة وناجعة في معرض التعامل مع الدول الأعضاء بمنتدى المصدرين".

واستطرد قائلًا: "من هذا المنطلق، تدعو جمهورية إيران الإسلامية، الدول الأعضاء في هذا المنتدى، وفي سياق تبادل المعلومات والخبرات على صعيد التنقيب والإنتاج ونقل التجارب المتعلّقة بالغاز والتقنيات ذات الصلة، أن تشكّل تحالفات منتظمة وبالتالي عقد استثمارات مشتركة في قطاع الغاز".

واقترح السيد رئيسي على أمانة المنتدى أن "تضع آلية تُعنى بتبادل المعلومات الفنية والتجارب بين الدول المنتجة للغاز وبما يتيح للجميع إمكانية الانتفاع من مصالح بعضها الآخر".

وختم قائلًا: إنّ "جمهورية إيران الإسلامية مستعدة لأن تصبح مركزًا للطاقة في المنطقة، وطريقًا آمنًا لتوزيع ونقل الغاز بين المنتجين والأسواق".

الجزائرالغاز

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة