يوميات عدوان نيسان 1996

الخليج والعالم

كندا تمحو فلسطين من أوراقها الرسمية
29/02/2024

كندا تمحو فلسطين من أوراقها الرسمية

وجّه مدوّنون وناشطون كنديون اتهامات مباشرة لوزارة الهجرة الكندية بارتكاب "إبادة ثقافية وعرقية"، وتعمُّد اقتلاع جذور المواطنين من ذوي الأصول الفلسطينية.

وقالت الناشطة الكندية بلير إنَّ جدتها التي وُلدت قبل نحو 90 عامًا في قرية البصة المهجرة من الأراضي الفلسطينية المحتلة التي بُنيت على أطلالها مستوطنات إسرائيلية، حينما حاولت تجديد جواز السفر وجدت أنه ليس مسموحًا أن تكتب بلد الميلاد أو البلد الأم أي فلسطين كما كان سابقًا.

وعَدَّ البعض هذا الأمر "تواطؤًا كنديًا مع النظام الصهيوني العالمي لاقتلاع الجذور التاريخية لفلسطين مع فرض سردية "إسرائيل"، وأنه لم تكن هناك دولة على الأرض المحتلة وإنما مجرد انتداب، وأنهم سيطروا على أملاكه".

في المقابل، ردّت دولة كندا بأن المواطنين المولودين قبل 14 أيار/مايو 1948، يمكنهم إدراج فلسطين مكان ميلادهم في جوازات سفرهم، حسب تعبيرها.

ودافع وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي مارك ميلر عن القرار، وكتب عبر حسابه الرسمي على منصة "اكس": أود أن أُصحِّح الادّعاءات الأخيرة المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، المتعلّقة باختيار فلسطين بلد الميلاد في جواز السفر الكندي، لم تكن هناك تغييرات حديثة على قائمة الدول المتوفّرة في نموذج طلب جواز السفر الكندي".

وأضاف: "إذا كان مقدم الطلب قد وُلد قبل 14 (أيار) مايو 1948 ويطلب فلسطين بلد ميلاده، فيمكنه القيام بذلك عن طريق الذهاب إلى القائمة الموجودة للطلب والنقر على "حقل آخر" متبوعًا بإدخال فلسطين، ويمكن أيضًا القيام بذلك يدويًا، كما هو الحال دائما". 

ويدحض ناشطون ما يقوله الوزير الكندي، مؤكدين إزالة فلسطين من القائمة من خلال استعراض لقطات من الخطوات تبيّن عكس ما ذهب إليه الوزير.

فلسطين المحتلةكندا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة