آل شلهوب

العالم

أزمة دبلوماسية بين كندا والفلبين

16/05/2019

أزمة دبلوماسية بين كندا والفلبين

سحبت الفلبين سفيرها وقناصلها من كندا، بعد ان تجاهل الجانب الكندي سحب النفايات التي نقلها إلى الأراضي الفلبينية بشكل غير شرعي خلال العام 2013.

وقال وزير الخارجية الفلبيني تيدي لوكسين وفق ما نقله موقع "رابلر" : "تم في الليلة الماضية توجيه رسائل حول سحب سفيرنا وقناصلنا من كندا، ومن المتوقع أن يصلوا إلى الفلبين بعد يوم أو يومين".

وأضاف الموقع أن "كندا تجاهلت الموعد النهائي لسحب نفاياتها من الفلبين، الذي كان من المقرر ان يكون 15 أيار/مايو الجاري"، مشيراً إلى أن الفلبين ستحافظ على وجودها الدبلوماسي غير الكامل في كندا، قبل توجُّه السفينة بهذه النفايات إلى كندا".

وهدد رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي، في نيسان/أبريل الماضي، بـ"شن حرب" على كندا التي "حوَّلت بلاده إلى مكبٍّ للنفايات"، حسب قوله.

وعلى الرغم من احتجاجات علماء البيئة كانت السلطات الكندية في السابق ترفض سحب نفاياتها، مشيرة إلى أنها عاجزة عن إلزام الشركات الخاصة ذلك.

وقال متحدث باسم دوتيرتي في وقت سابق إن سلطات بلاده لن تلجأ إلى نزاع عسكري مع كندا من أجل حل المشاكل المتعلقة بهذه النفايات، موضحاً أن تصريح دوتيرتي كلام فقط.

وكانت شركات خاصة قد أوصلت أطناناً من النفايات من كندا بشكل غير شرعي إلى الأراضي الفلبينية، ووعدت كندا في بداية أيا/مايو الجاري، بسحب نفاياتها من الفلبين.

 

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل