منوعات

بروفسور إيراني يصنع مادةً من الخشب صديقة للبيئة 

347 قراءة | 13:02

تمكّن الباحث والأستاذ المساعد في جامعة "واشنطن" البروفيسور الإيراني أمير عاملي من صنع نوع جديد من مادة "الفوم" الصديقة للبيئة، التي تتميّز عن أنواع بتروكيميائية أخرى موجودة في الأسواق.

ويتشكل 75 في المئة من هذا الفوم من البلورات النانوية السليولوزية، وفضلًا عن قدرته العالية على العزل، فهو قادر أيضًا على تحمل الضغط بـ200 أضعاف وزنه دون تغير شكله وحالته، كما أنه قابل للتلف بشكل كامل في حال الضرورة، وفي حال احترق لن يتصاعد منه أيّ دخان.

ووفقا لتصريح البروفيسور عاملي، يصنع هذا الفوم عن الطريق التحلل المائي (Hydrolysis)، إذ يتم كسر الأواصر الكيميائية بين جزيئات مادة السليولوز في عجينة الخشب ما يؤدي الى إنتاج بلورات نانوية تُضاف عليها كحول بولي فينيل لتتحول إلى مادة فوم ذات نسيج منسجم ومقاوم للغاية.

ومن ميزات هذا الفوم، قدرته على تحمل مختلف الظروف الجوية كالحرارة والرطوبة العالية.

ويقول البروفيسور عاملي إنه ومجموعة من الباحثين الذين ساهموا في صنع هذا الفوم، يأملون أن يتم إنتاجه بشكل كثيف، ما يُساعد على تخفيض نسبة استهلاك الطاقة والحد من استخدام المواد البتروكيميائية التي تضر البيئة.

يذكر أن الفوم الموجود في الأسواق حاليًا هو من المشتقات النفطية، وحرقه يسبب الكثير من الدخان والتلوث الجوي.