منوعات

متحف "بيت مقدم" أغلى بيوت العالم في طهران..

16/05/2019

متحف "بيت مقدم" أغلى بيوت العالم في طهران..

يعتبر متحف "بيت مقدم" واحدًا من أغلى بيوت العالم في طهران لما يضم من آثار تاريخية ثمينة جُمعت من مختلف أنحاء العالم في خمسينيات القرن الماضي.

ويعود المتحف لاستاذ التاريخ الايراني محسن مقدم ابن رئيس بلدية طهران في عهد ناصر الدين شاه القاجاري "احتساب الملك ".

وقد اهتمّ مقدم بالتاريخ والآثار، ودأب في حياته على جمع الأشياء القديمة والآثار المسروقة بهدف حفظ تراث البلاد.

وكان مقدم من رواد علم الآثار في إيران وشارك في مجموعات التنقيب والترميم الأولى في البلاد، وبنى منزله مع زوجته ليتميّز بآثاره التاريخية والحديثة الايرانية واليابانية والمأخوذة من العمارة الافرنجية والقاجارية المتراصفة جنبًا إلى جنب في رخام المنزل.

وعندما كان صاحب المنزل على قيد الحياة، كان المنزل يستقبل كل من يقرع الباب ليشاهد التحف الأثرية، أما بعد وفاة أصحاب المنزل أصبح غلام حسن حارس المنزل أمينًا عليه، ثم سُلّم لجامعة طهران ليتحوّل لاحقًا إلى متحف يفتح أبوابه للجميع.

ويتضمّن متحف "بيت مقدم" صالة لتسجيل الأحداث والوقائع التاريخية، حيث كانت مكانًا للدراسات والنشاطات العلمية واستقبال الضيوف سابقًا.

وتشمل الآثار في المتحف فخاريات وأدوات مصنوعة من الحجر وأدوات برونزية، وكذلك أنواع الآثار من الزجاج والأختام وبصماتها ومقتنيات معدنية أخرى.

وفي باحة المتحف، تتوزّع الأشجار وأحواض الماء بشكل متناسق، ويتسم المكان بالهدوء على الرغم من الضجيج القادم من الشارع المجاور.

ومنزل مقدم لم يتحوّل الى متحف فقط، بل أضحى مركزًا للبحث ودراسة الأشياء القديمة ويأتي إليه الطلاب لتسجيل مشاهداتهم العينية.

إقرأ المزيد في: منوعات