عين على العدو

"كارثة اقتصادية".. "موديز" تخفّض التصنيف الائتماني لأكبر 5 بنوك في "إسرائيل"
13/02/2024

"كارثة اقتصادية".. "موديز" تخفّض التصنيف الائتماني لأكبر 5 بنوك في "إسرائيل"

كشفت وسائل إعلام العدو، الثلاثاء 13/2/2024، عن قرار وكالة "موديز" للتصنيفات الائتمانية تخفيض التصنيف الائتماني من درجة "A2" إلى "A3"، لأكبر 5 بنوك في كيان الاحتلال.

وذكر إعلام العدو أنّ هذه البنوك هي "هبوعليم" و"لئومي" و"مزراحي" و"ديسكونت" و"إنترناشيونال".

وكانت وكالة "موديز"، خفّضت، الجمعة الماضي، التصنيف الائتماني لكيان الاحتلال رسميًّا، محذّرةً من تخفيض إضافي.

وحذّرت الوكالة من أنّ مخاطر تصاعد الحرب مع حزب الله "لا تزال قائمةً، ما يزيد احتمال حدوث تأثير سلبي كبير على الاقتصاد الإسرائيلي".

وتعليقًا على القرار، قال وزير مالية الاحتلال السابق، أفيغدور ليبرمان، إنّه "ليس مفاجئًا، بل نتيجة الخطوات الشعبوية للحكومة".

وهاجم ليبرمان حكومة بنيامين نتنياهو، واصفًا إياها بـ "حكومة الخراب"، ومعتبرًا أنّها "تواصل دفع "إسرائيل" إلى كارثة اقتصاديةٍ، تمامًا كما أوصلتها إلى كارثة أمنية في 7 تشرين الأوّل/أكتوبر 2023".

بدوره، قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إنّ "خفض التصنيف الائتماني سببه أنّ "إسرائيل" في حالة حرب".

وفي السياق، اعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ خفض التصنيف الائتماني لـ"إسرائيل"، "مجرد ضربة خفيفة أخرى على "جناح" الاقتصاد الإسرائيلي"، بحسب تعبيرها، مشيرةً إلى أنّ "أبعاد الفشل الاقتصادي بدأت تتضح بعد الفشل الأمني".

وقال مراسل الشؤون الاقتصادية لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، غاد ليؤور، إنّ خفض التصنيف الائتماني "يمكن أن يضرب الاقتصاد الإسرائيلي كالرعد في يوم صافٍ"، لافتًا إلى أنّ "فتح ساحة حرب أخرى في الشمال، سيخفض التصنيف درجة إضافية".

موديز

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل