فلسطين

15/05/2019

عشرات الإصابات برصاص الاحتلال في مليونية العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة

أصيب عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال الصهيوني جراء قمع مليونية العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة، وأعلنت وزارة الصحة في غزة اصابة 65 متظاهراً بينهم مسعفون من الخدمات الطبية.

عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية أكد أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن قضيته، ولن يقبل بالتهجير والوطن البديل، وأن كل مخططات طمس القضية الفلسطينية باءت بالفشل.

وخلال مشاركته في الفعالية أضاف "إن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين واجب، ولا بد أن يأتي يوم يعود فيه كل اللاجئين إلى أرضهم ووطنهم، وإن الفلسطينيين لن ينسوا قضيتهم ولن نقبل أن تتحول القضية إلى مجرد طعام وشراب، فنحن أصحاب قضية سياسية بامتياز".

وجدد الحية رفضه لمشروع الرئيس الامريكي دونالد ترامب " صفقة القرن"، قائلا:" لن يمر مشروع ترامب، سنقف له بالمرصاد، وسنعمل في كل المواقع لإفشال هذا المشروع الفاشل، وسيبقى الشعب الفلسطيني منتصراً في كل جولة من الجولات، ومر على فلسطين الكثير من مشاريع تصفية قضيتها وكلها تحطمت على صخرة صمود الشعب الفلسطيني، وهذا سيكون مصير صفقة ترامب".

بدوره، شدد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر أن الشعب الفلسطيني  يؤكد اليوم تمسكه بحقوقه وقضيته العادلة وعلى رأسها حق العودة، لافتاً في كلمة ألقاها باسم الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى استخلاص العبر من التجربة النضالية والأداء الفلسطيني على مدار 71 عاماً، لأن  القضية الفلسطينية هي أم القضايا ولن تسقط بالتقادم، ولن تغيبها المؤامرات والمخططات التصفوية.

وأوضح مزهر أن المطلوب وضع استراتيجية مقاومة قومية ووطنية لمواجهة صفقة القرن ومخاطرها، التي باتت تهدد المنطقة بأكملها وليس فلسطين والفلسطينيين وحدهم.

وأضاف "معالم جريمة القرن بدت واضحة في ظل الإجراءات الأمريكية الأخيرة التي استهدفت شعبنا وحقوقه، وضمن أهداف صفقة القرن استهداف المقاومة لتمهيد البيئة لتمرير الصفقة وضمان وجود المحتل الإسرائيلي وتسيده للمنطقة".

من جهته،  أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب على أن إحياء الشعب الفلسطيني للذكرى الـ71 للنكبة دليل على تمسك الفلسطينيين بكل شبر من فلسطين التاريخية ولا يمكن التنازل عنها مطلقا.

وشدد على أن "وجود الاحتلال في المنطقة يشكل خطراً ليس على فلسطين فقط بل على كل المنطقة العربية والإسلامية"، موجهاً رسالة لهم جاء فيها "نقول لهم انحازوا لقضيتكم ولشعوبكم ولامتكم. أوقفوا هذه المهزلة، فاليوم الدائرة تدور على فلسطين وغداً ستدور عليكم، وإذا استمر التطبيع لن تستطيعوا أن تتقدموا خطوة واحدة للأمام".

 

إقرأ المزيد في: فلسطين