عاشوراء 2024

الخليج والعالم

العراق: تشييع شهداء العدوان الأميركي.. ومواقف تؤكد ضرورة طرد الاحتلال
04/02/2024

العراق: تشييع شهداء العدوان الأميركي.. ومواقف تؤكد ضرورة طرد الاحتلال

شيّع العراقيون صباح الأحد شهداء الحشد الشعبي الذي ارتقوا جراء العدوان الأميركي على منطقتي القائم وعكاشات، حيث انطلقت مراسم التشييع من مبنى مديرية إعلام الحشد الشعبي في منطقة شارع فلسطين شرقي العاصمة بغداد، بمشاركة عدد كبير من المواطنين والشخصيات السياسية والدينية.
وفي كلمة له خلال التشييع، أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفيّاض، أن العدوان الأميركي كان استهدافًا مباشرًا لقوات الحشد، وأن هذه الحادثة لن تمرّ مرور الكرام لأنها تمثل استهدافًا وقحًا، وأن ودماء شهداء الحشد الشعبي تمثّل مكانة العراق وكرامته.

وأضاف "لن نقبل بأن تكون دماء أبنائنا مادةً سياسيةً رخيصةً والحشد الشعبي عز القوات المسلحة وفخر العراقيين".
كما شدد على وجوب تطهير أرض العراق من الوجود الأجنبي.

من جهته رئيس تحالف نبني العراقي، هادي العامري، لفت إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تحرك الإرهاب متى تريد، وقال "نحن لا نؤمن بالمفاوضات ويجب إخراج قواتها فورًا من العراق".

العراق: تشييع شهداء العدوان الأميركي.. ومواقف تؤكد ضرورة طرد الاحتلال

وأعلنت هيئة الحشد الشعبي، السبت، سقوط 16 شهيدًا وإصابة 36 آخرين جراء العدوان الاميركي ليل الجمعة السبت على محافظة الأنبار.
وذكر بيان لهيئة الحشد الشعبي أنه "بشكل سافر وعدواني يتجدد القصف الأميركي الغاشم على المقار الأمنية الرسمية لهيئة الحشد الشعبي عبر استهداف جوي طال ليلة أمس مواقع الأبطال المرابطين في قضاء القائم غربي العراق، إذ أسفر هذا العدوان عن ارتقاء 16 شهيدًا وإصابة 36 آخرين، فيما لا يزال البحث جاريًا عن جثامين عدد من المفقودين".

كما أوضح أن "حصيلة الغارات الجوية توزعت بالمقر الجوال لعمليات الأنبار وكتيبة إسناد اللواء، سبعة شهداء وسبعة جرحى، أما مقر الدعم اللوجستي جريح واحد، وموقع المدفعية شهيد وأربعة جرحى، وموقع مقاتلة الدروع ثلاثة شهداء وعشرة جرحى، وموقع كتيبة الدبابات أربعة جرحى، وموقعان تابعان للواء 45 (11 جريحا)، ومستشفى عصام البلداوي التابع للطبابة (خمسة شهداء)".

وشدد على أن "الاستهداف الأميركي انتهاك صارخ لسيادة الدولة العراقية، وتعدٍّ على أجهزته الأمنية الرسمية، كما أنه طال منازل المدنيين وروعهم، وهو تجاوز لكل القوانين والأعراف الدولية، لذلك نؤكد بهذه المقام جهوزية الحشد لتنفيذ أي أمر من القائد العام للقوات المسلحة بحفظ سيادة العراق ووحدة أرضه وسلامة شعبه".

بدوره، وجه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، أمس، بإعلان الحداد 3 أيام على أرواح العسكريين والمدنيين الذين راحوا ضحية القصف الأميركي على عدة مناطق في البلاد.
كما أعلنت الخارجية العراقية، في وقت سابق السبت، استدعاء القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في بغداد، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن "الاعتداء الذي طال مواقع عسكرية ومدنية".

الحشد الشعبي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل