طوفان الأقصى

الخليج والعالم

عبد اللّهيان: لن نسمح للإرهاب بزعزعة العلاقات بين إيران وباكستان
29/01/2024

عبد اللّهيان: لن نسمح للإرهاب بزعزعة العلاقات بين إيران وباكستان

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللّهيان، اليوم الإثنين 29/01/2024، أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تسمح للإرهاب بزعزعة علاقاتها مع باكستان.

ولفت عبد اللّهيان، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الباكستاني جليل عباس جيلاني في إسلام آباد، إلى أنّ البلدين قدما الكثير من الشهداء لمكافحة الارهاب وحماية الامن، وقال: "إنّ الإرهابيين في المناطق الحدودية المشتركة من دون شكّ ينفذون أوامر دولة ثالثة لا ترغب باستقرار العلاقات بين البلدين".

وأضاف: "اتفقنا اليوم على توسيع العلاقات الثنائية بهدف تعزيز الأمن المشترك وتعزيز العلاقات الاقتصادية أيضًا، ونحن متفقون على أن تكون معابرنا الحدودية المشتركة فرصة لتنمية المحافظات الحدودية".

وتابع عبد اللّهيان قائلًا: "لن نسمح للإرهاب بتهديد أمننا ومصالح شعبنا"، لافتًا إلى أنه "ليس لدينا أي خلاف حول موضوع السيادة ووحدة الأراضي". وشدّد على أنّ العلاقات الإيرانية – الباكستانية هي: "علاقات تاريخية ونحن شعب واحد في منطقتين جغرافيتين مختلفتين"، مؤكدًأ أنّ طهران "تعدّ أمن باكستان جزءًا من الأمن الإيراني وأمن المنطقة". 

وكان عبد اللّهيان وصل، مساء الأحد، إلى إسلام أباد تلبية لدعوة رسمية من وزير الخارجية الباكستاني جليل عباس جيلاني، لإجراء محادثات بهدف تهدئة التوتر الناتج من تبادل الضربات مؤخرًا عبر الحدود بين البلدين. وقبل يومين، كان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قد أكد أنّ أمن باكستان من أمن إيران، محذّرًأ من أنشطة مجموعات إرهابية مدعومة من جانب الولايات المتحدة "تهدد أمن جميع بلدان المنطقة". 

وبالرغم من هذه التوترات، فإنّ مسؤولي البلدين أكدوا عمق العلاقات الإيرانية - الباكستانية، وأصدرت السفارة الباكستانية في طهران بيانًا شدّدت فيه على أنّ باكستان تقف دائمًا إلى جانب إيران في كل الظروف الصعبة، وأنّ التعاون والثقة المتبادلة بين البلدين الشقيقين وسط المحيط الإقليمي المعقّد يحظيان بأهمية قصوى من أجل تعزيز الأمن والسلام.

الجمهورية الاسلامية في إيرانالإرهابباكستان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة