العالم

موسكو: أميركا تدفع أوروبا إلى حافة كارثة نووية

14/05/2019

موسكو: أميركا تدفع أوروبا إلى حافة كارثة نووية

أكد مدير إدارة حظر انتشار الأسلحة النووية والحد من التسلح في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف أن نشر الولايات المتحدة للأسلحة النووية في أوروبا يعتبر استعدادا لاستخدامها بإذن من الدول الأوروبية غير النووية نفسها.

وقال يرماكوف في حديث لوكالة "نوفوستي":"للأسف تتظاهر بعض الدول المرتبطة بواشنطن بأن لا شيء يحدث على أرض الواقع، أو تخشى ببساطة التفكير في الطبيعة الاستفزازية لعملية التحضير في أوروبا لاستخدام الأسلحة النووية مع توريط الدول غير النووية في ذلك".

الدبلوماسي الروسي انتقد موقف الدول الأوروبية الذي سمح لواشنطن بتعريضها للخطر، وقال:"عن أي تعزيز لنظام عدم الانتشار النووي يمكن الحديث بجدية في مثل هذه الحالة، عندما يبدو أن الدول الأوروبية المتحضرة تستمر في وضع نفسها دون تفكير على حافة الكارثة النووية والتدمير الذاتي"؟

وعقدت في الأسبوع الماضي داخل مقر الأمم المتحدة في ولاية "نيويورك" الأميركية جلسة اللجنة التحضيرية لمؤتمر المشاركين في معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية الذي سيعقد في عام 2020.

ووفقا ليرماكوف فإن روسيا استرشدت خلال الجلسة "أولاً وقبل كل شيء، بمهام الحفاظ على معاهدة عدم الانتشار النووي وضمان عملها المستقر، وكذلك بالمسلك المتزن تجاه مكوناتها الرئيسية الثلاثة - عدم الانتشار النووي، ونزع السلاح النووي، والاستخدام السلمي للطاقة الذرية".
 

إقرأ المزيد في: العالم