الخليج والعالم

من هو "جيش العدل" البلوشي؟ 
17/01/2024

من هو "جيش العدل" البلوشي؟ 

بعد الضربات التي وجهها الحرس الثوري الإسلامي في إيران لمقرات "الموساد" والتنظيمات الإرهابية التكفيرية، في العراق وسورية، ردًا على جرائم الاغتيالات والتفجيرات الأخيرة، استهدفت القوات الإيرانية الليلة الماضية مقرين لجماعة تُسمى "جيش العدل" الإرهابية في منطقة الجبل الأخضر في مقاطعة بلوشستان الباكستانية، بالصواريخ والطائرات المسيّرة ما أدى إلى تدميرهما.

الضربة الإيرانية لتنظيم "جيش العدل" الإرهابي أثارت تساؤلات حول هوية هذا التنظيم، والذي تطلق عليه وسائل الإعلام الإيرانية تسمية "جيش الظلم" نسبة إلى الجرائم الوحشية التي يرتكبها. 
فما هي هوية هذا التنظيم ونشاطاته وارتباطاته وأهدافه؟

"جيش العدل" هو تنظيم إرهابي تكفيري بلوشي، نسبة إلى إقليم سيستان وبلوشستان الذي يقع عند الحدود مع باكستان وأفغانستان، وهو صنو لتنظيم "داعش" عقديًا ودمويًا.

قائد تنظيم "جيش العدل" هو الإرهابي عبد الرحیم ملا زاده، والذي يصدر بياناته باسم "صلاح الدین فاروقي"، ويوصف بـ"أمير" التنظيم، وهو من مواليد العام 1979 في مدينة راسك التابعة لإقليم بلوشستان، ويعدّ من أبرز قادة التنظيمات الإرهابية في بلوشستان.
 
ويعدّ تنظيم "جيش العدل"، والذي ظهر في العام 2012، امتدادًا لتنظيم "جند الله" الإرهابي الذي أسسه الإرهابي عبد المالك ريغي الذي أعدمته طهران في العام 2010، وكان من ضمن صفوفه الإرهابي عبد الرحیم ملا زاده (صلاح الدين فاروقي) الذي يواصل حاليًا نهج الإرهابي ريغي، وفي العام 2016 انضم إلى تنظيم "جيش العدل"، وهو تنظيم إرهابي آخر كان يعرف بـ "جيش النصر".

يمتد وجود تنظيم "جيش العدل" البلوشي الجغرافي، إضافة إلى إقليم بلوشستان، إلى الدول المجاورة وخاصة باكستان وأفغانستان، وتحديدًا في المناطق الحدودية؛ حيث يرى مراقبون أن هذا التنظيم يسعى إلى استعادة "دولة البلوش" التاريخية التي كانت تعرف باسم "خانيه كلات" التي ظلت بمثابة دولة للبلوش حتى العام 1839،ـ عندما أُخضعت للسيطرة البريطانية، وجرى تقسيمها بين باكستان وإيران وأفغانستان"؛ وفقًا قولهم.

ووفقًا لتقديرات بعض وسائل الإعلام؛ يتراوح عدد عناصر تنظيم "جيش العدل" بين 1000 إلى 2000 مقاتل، وأغلب نوع تسليحه خفيف، ويعتمد على تهريب السلاح من أفغانستان وباكستان، إضافة الى بعض الأسلحة التي حصل عليها في هجمات إرهابية على مقرات لشرطة حرس الحدود الإيرانية أو الحرس الثوري الإيراني.

كما يعدّ "جيش العدل" منظمة إرهابية وفقًا للمنظور الإيراني والهندي والياباني، وكغيره من التنظيمات الإرهابية التكفيرية يتلقّى دعمًا من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، وبعض الدول العربية الحاضنة للفكر الوهابي.

وكان هذا التنظيم قد تبنّى سلسلة من العمليات الإرهابية داخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تنوّعت بين تفجير عبوات ناسفة وعمليات تفجير انتحارية وخطف رهائن وهجمات مسلحة على مقرات لحرس الحدود والحرس الثوري، وحتى على زوار العتبات المقدسة.

الارهابحرس الثورة الاسلاميةسيستان وبلوشستان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل