عين على العدو

"يديعوت أحرونوت" ترصد "العهد" وتنشر عنه.. كريمة نصر الله: أبي لا يعيش تحت الأرض‎

10/05/2019

"يديعوت أحرونوت" ترصد "العهد" وتنشر عنه.. كريمة نصر الله: أبي لا يعيش تحت الأرض‎

يرصد العدو الصهيوني إعلام المقاومة بدقة متناهية، ففضلاً عن مراكز الحرب السيبيرية ومراكز الملاحقة بتهم "معاداة السامية"، فإن الإعلام اليومي كذلك يبحث عن كل ما يتعلق بحزب الله ليحصل منه على ما يفيده.

اليوم كان موقع "يديعوت أحرونوت" على موعد مع مقابلة كريمة الأمين العام لحزب الله التي نشر موقع "العهد" الجزء الاول منها، وقريباً الجزء الثاني، واختار منها لعنوان تقريره أبرز ما يزعج العدو وجيشه ومستوطنيه: "أبي لا يعيش تحت الأرض".

لن نحلل كثيراً في التقرير المنشور وإن كان ترجمة شبه كاملة عن المقابلة، سنعرض لكم بعض الاقتباسات التي اختارها مراسل الشؤون العربية في الموقع "دانيال سلامة" والتعليق لكم:

"نشر موقع العهد اللبناني يوم أمس الخميس مقابلة استثنائية مع زينب نصر الله، كريمة أمين عام حزب الله. وخلال المقابلة قدّمت زينب التي تبلغ من العمر 33 عاماً لمحة عن حياة أمين عام المنظمة "الإرهابية" وعائلته. وتقول زينب في المقابلة: " أبي لا يعيش تحت الأرض وهو لديه كل ما يحتاج إليه".

وفي المقابلة تصف ابنة (السيد) نصر الله تأثير حرب لبنان الثانية على حياة عائلتها، وعن الصعوبات التي جاءت معها، وتقول "كل ما كان قبل حرب تموز (حرب لبنان الثانية) كان جميلاً. كنت أستطيع زيارة بيت العائلة براحة تامة حيث كنا نلتقي الوالد على الغداء أو العشاء. على ضوء الخطر الإسرائيلي، الواقع تغير".

كريمة (السيد) نصر الله لم تكشف عن مكان وجود والدها، أو كيف يدير حياته اليومية. مع ذلك ادعت أن والدها "لا يعيش تحت الأرض وأيضاً ليس في سجن، وكل ما يحتاجه متوفر لديه، وحياته طبيعية بكل جوانبها باستثناء ما يتعلق بحركة تنقلاته ولقاءاته التي تخضع للإجراءات الأمنية".

وفي المقابلة التي أجرتها للموقع الإخباري اللبناني تحدثت زينب أيضاً عن أخيها هادي، الذي "قُتل" على يد إسرائيل في معركة في لبنان عام 1997. (تأكيد على المواجهة التي حصلت في الجبل الرفيع واستشهاد هادي فيها).

قبل عدة أشهر نشر حزب الله صورة عائلية لـ(السيد) نصر الله مع أحفاده.

وتقول زينب عن أبيها :" أمين عام حزب الله هو شخص محب جداً. لذلك تجد الأحفاد والأخوة يتنافسون للجلوس بجانبه. هم متعلقون به كثيراً، ورأيه هو الكلمة الفصل بالنسبة لهم".

إقرأ المزيد في: عين على العدو