عين على العدو

42٪ من يهود أمريكا يؤكدون انحياز ترامب لكيان العدو

07/05/2019

42٪ من يهود أمريكا يؤكدون انحياز ترامب لكيان العدو

نشرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية استطلاعًا لمعهد "بيو" الأميركي، أظهر أن 42% من اليهود في الولايات التحدة يعتقدون بأن الرئيس دونالد ترامب منحاز جدًا لصالح الكيان الصهيوني، فيما اعتبر 47% من اليهود ان سياسته متوازنة و5% منهم قالوا إنه منحاز إلى الفلسطينيين، حسب زعمهم.

الاستطلاع الذي أجراه أحد أكبر معاهد الأبحاث في الولايات المتحدة، أظهر وجود فجوات كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في الولايات المتحدة تجاه حكومة العدو، إذ اشار إلى أن ثلثي الديمقراطيين يملكون نظرة سلبية تجاه حكومة "تل أبيب".

وطرح المعهد في الاستطلاع على المشاركين سؤالًا: "هل تنحاز سياسة ترامب لصالح "إسرائيل" أو "الفلسطينيين" أم أنها متوازنة؟"، فأجاب 72% من المسيحيين الإنجيليين بأن سياسة ترامب متوازنة، فيما قال 15٪ منهم إنه منحاز لكيان العدو.

وأشار الاستطلاع إلى ان "الإنجيليين يدّعون بأن ما يسمّى إنشاء "إسرائيل" هو دليل على حقيقة نبوءات الكتاب المقدس"، حسب زعمهم.

كما أظهر أن الإنجيليين هم أكثر مجموعة مسيحية تدعم حكومة العدو، فيما لم تحصل على التأييد المماثل من التيارات المسيحية الأخرى.

وفي سياق متصل، أظهر الاستطلاع ان 49٪ من الكاثوليك لديهم رأي سلبي تجاه حكومة العدو، مقارنة بـ 42٪ كانوا إيجابيين حيالها. ومن بين المسيحيين الذين ينتمون إلى كنائس السود في الولايات المتحدة، يرفض 61٪ سياسة الحكومة الإسرائيلية و26٪ يؤيدونها، مما يشير إلى أن الصراع الصعب بين رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو والرئيس السابق باراك أوباما، يواصل التأثير على الموقف تجاه كيان العدو بين السكان السود في البلاد.

أما المجموعة التي سجلت أدنى مستويات الدعم للحكومة الصهيوني فهي مجموعة الذين يعتبرون أنفسهم لا ينتمون إلى دين. 66٪ منهم قالوا إن رأيهم بحكومة العدو سلبي، بينما اعتبر 47٪ منهم أن سياسة ترامب كانت منحازة لصالح الكيان الصهيوني مقارنة بـ 38٪ قالوا إن سياسته متوازنة.

إقرأ المزيد في: عين على العدو