الخليج والعالم

اللواء سلامي: الاحتلال الإسرائيلي غير قادر على إدارة الحرب لفترة طويلة
06/12/2023

اللواء سلامي: الاحتلال الإسرائيلي غير قادر على إدارة الحرب لفترة طويلة

أكّد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران، اللواء حسين سلامي، الأربعاء 6/12/2023، أنّ الاحتلال الإسرائيلي غير قادر على إدارة الحرب لفترة طويلة.

وفي كلمة له في ندوة عُقدت داخل مبنى وزارة الخارجية الإيرانية، قال سلامي إنّ احتجاز السفينة الإسرائيلية من قبل حركة أنصار الله مؤخراً، "يحمل رسالة إستراتيجية كبيرة، وقد عكس المعادلة الجديدة المفروضة في المنطقة".

كما أشار إلى أنّ الولايات المتحدة تسعى لإظهار نفسها من خلال "الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان والأمن والرفاه، لكن العالم بات يراها على حقيقتها في غزة"، مضيفًا أنّ واشنطن "وبكل وقاحة تعطي الشرعية لتنفيذ قتل سكان غزة وتصف هذه المجازر بالشرعية".

وأكد اللواء سلامي أنّ "جبهة الباطل انهارت، ومن غير الممكن أن تواصل الظلم بهذه الطريقة في غزة من دون أن تتلقى الرد". 

كنعاني: أمريكا هي المسؤولة النهائية عن التوتر في المنطقة بدعمها المستمر للكیان الصهیوني

وفي السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن "أمريكا هي المسؤولة الرئيسية عن جرائم الحرب المستمرة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في غزة والمسؤولة النهائية عن حالة التوتر في المنطقة من خلال استمرارها في دعم كيان الفصل العنصري الصهيوني وإرسال القنابل والأسلحة الفتاكة بشكل مستمر وواسع إلى هذا الكيان".

وردًا على اتهامات مستشار "الأمن القومي" للرئيس الأمريكي جاك سوليفان، قال كنعاني: "إن التعبير عن القلق الأمريكي بشأن الأمن في المنطقة، في حين أن واشنطن تدعم بشكل كامل الكیان الصهيوني في شن الحرب وارتكاب الجرائم والإبادة الجماعية للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية، إنها مفارقة مريرة وهذا دليل على نفاق الإدارة الأمريكية الواضح".

وتابع قائلًا: "خلافًا لادعاءات مسؤولي الإدارة الأمريكية، فإن التواجد العسكري لهذا البلد في الجغرافيا البرية والمائية للمنطقة لم يضمن الأمن أبدًا. قامت الإدارة الأمريكية بمتابعة ضمان المصالح الأمنية وغير المشروعة للكيان الصهيوني على حساب جعل دول المنطقة غير آمنة وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني بمخططاتها وتدخلاتها غير القانونية ومن الواضح أن مصير فلسطين لن يقرره إلاّ شعبها".

وأضاف كنعاني: "مسؤولية ضمان الأمن في المنطقة تقع على عاتق دول المنطقة، وإذا لم يكن هناك تدخل أجنبي فيمكن ضمانه بالتعاون الجماعي لدول المنطقة".

ولفت إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ليست لديها أي مجموعات تمثيلية في المنطقة وجماعات المقاومة في دول المنطقة تتصرف باستقلالية تامة وفقًا لقراراتها في ما يتعلق بأمن بلدانها أو دعم الشعب الفلسطيني المظلوم.

وأكد كنعاني على احترام والتزام الجمهورية الإسلامية الإيرانية باللوائح البحرية الدولية والدور الفعال لإيران في ضمان أمن المياه والممرات المائية الدولية. واعتبر أن إسقاطات المسؤولين الأميركيين غير مفيدة ولا تؤدي إلى خفض التوتر في المنطقة.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل