فلسطين

05/05/2019

ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الصهيوني على غزة.. والمقاومة توسّع دائرة الرد‎

ارتفعت حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 9 بعد استشهاد فلسطينيين اثنين في غارة إسرائيلية شرق مدينة غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد فلسطينيين اثنين في قصف استهدفهم شرق حي الشجاعية شرف غزة،  وهما الشهيد بلال البنا وعبدالله أبو العطا، بينما ارتفع عدد الجرحى الى80.

 وكان سبعة شهداء بينهم أم وجنينها وطفلة رضيعة من عائلتها قد استشهدوا جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ أمس.

وتوسعت ظهر اليوم رشقات الصواريخ التي انطلقت من قطاع غزة، لتصل إلى بئر السبع ورحوفوت، جنوب تل أبيب، ويافني ونتنيفوت ورهط وعراد.

ووفق وسائل الاعلام الإسرائيلية فقد أصاب أحد الصواريخ مصنعًا في عسقلان، ما أدى إلى إصابة 3 إسرائيليين بجراح متفاوتة، أحدهم بحالة حرجة، والثاني بحالة خطيرة، والثالث بحالة طفيفة، كما أصاب صاروخ بيتا إصابة مباشرة في بئر السبع، بينما عثر جيش الإحتلال على بقايا صاروخ في المجلس الإقليمي "شاعار هنيغيف"، كما وردت أنباء أولية عن سقوط صاروخ على سيارة في إحدى المفارق قرب بئر السبع، ووردت أنباء عن قصف استهدف مشفى برازيلاي في مدينة عسقلان.

وكانت صافرات الإنذار قد دوت في "شاعار هنيغيف".

وعثرت أجهزة الأمن الإسرائيلية على صاروخ أصاب بيتا في المجلس الإقليمي "حوف أشكلون"، دون وقوع إصابات.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي رصده إطلاق 180 صاروخا من قطاع غزّة خلال الليلة الماضية، و430 صاروخا منذ صباح أمس السبت.

كما أعلن جيش الاحتلال أنه قصف 60 هدفا في غزة الليلة الماضية، و200 هدف منذ صباح السبت.

 

من ناحيتها، أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الأحد عن قصفها بئر السبع وعسقلان بعشرات الصواريخ ، مؤكدة على أن القصف جاء رداً على قصف البيوت الآمنة في قطاع غزة.

وحذرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية العدو من الاستمرار في هذه السياسة.

ويتواصل منذ أول من أمس الجمعة التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزّة، موقعًا 9 شهداء وجرحى ودمارا في ممتلكات الفلسطينيين ومواقع وأراض ودفيئات زراعية في مختلف المناطق.

إقرأ المزيد في: فلسطين