آل شلهوب

العالم

كيم جونج أون أشرف على تدريبات لاختبار راجمات الصواريخ بعيدة المدى

05/05/2019

كيم جونج أون أشرف على تدريبات لاختبار راجمات الصواريخ بعيدة المدى

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية إن كوريا الشمالية أجرت ”تدريبا على توجيه الضربات“ لراجمات الصواريخ متعددة الفوهات والأسلحة التكتيكية الموجهة في بحر الشرق في تدريب عسكري أشرف عليه الزعيم كيم جونج أون يوم السبت.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الهدف من التدريب هو اختبار أداء ”راجمات الصواريخ بعيدة المدى المتعددة الفوهات ذات العيار الضخم والأسلحة التكتيكية الموجهة من قبل وحدات الدفاع“.

وأضاف التقرير أن كيم اصدر أمرا بإطلاق النار وشدد على ضرورة ”زيادة القدرة القتالية من أجل الدفاع عن السيادة السياسية والاكتفاء الذاتي الاقتصادي“ لكوريا الشمالية في مواجهة التهديدات والغزوات.

وجاء البيان بعد يوم من أحدث إطلاق لقذائف والذي فسره محللون على أنه محاولة للضغط على الولايات المتحدة لتقديم تنازلات في المفاوضات الرامية إلى إنهاء البرنامج النووي الكوري الشمالي بعد اخفاق قمة في فبراير/ شباط.

وحثت الرئاسة في كوريا الجنوبية بيونغ يانغ على الكف عن القيام بمزيد من هذه الأفعال في أحد أشد البيانات لهجة منذ شرعت الكوريتان في جهود للمصالحة أوائل العام الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة في سيول في بيان ”نشعر بقلق شديد بشأن أحدث إجراء للشمال“. وأضافت أنه ينتهك اتفاقا عسكريا بين الكوريتين.

وتابعت المتحدثة قائلة، بعد اجتماع حضره وزير الدفاع ومستشارو الأمن بالرئاسة ورئيس المخابرات، ”نتوقع من كوريا الشمالية المشاركة بفعالية في الجهود الرامية لاستئناف محادثات نزع السلاح النووي على وجه السرعة“.

وفي تغريدة على تويتر صباح السبت، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يزال يثق في أن بإمكانه التوصل لاتفاق مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وقال الرئيس الأمريكي ”اعتقد أن كيم جونج أون يدرك تماما الإمكانات الاقتصادية الكبيرة لكوريا الشمالية ولن يفعل شيئا يعطلها أو يقضي عليها. وهو يعرف أيضا أنني معه ولا أرغب في النكوص بوعدي معه. الاتفاق سيتم!“، فيما أحجم متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق على النشاط العسكري الكوري الشمالي.

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل