فلسطين

05/05/2019

7 شهداء جراء العدوان الصهيوني على غزة.. والمقاومة تدرس توسيع مدى القصف لما بعد 40 كم

ارتفعت حصيلة شهداء العدوان الاسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 7 بعد استشهاد عنصرين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي فجر اليوم في غارة صهيونية استهدفتهم على مدخل البريج وسط القطاع.
ونعت سرايا القدس الشهيدين محمود صبحي عيسى" 26 عاماً"، وفوزي عبد الحليم بوادي" 24 عاماً" اللذين ارتقيا في غارة اسرائيلية وسط القطاع فجر اليوم.
واستشهدت سيدة فلسطينية "حامل" وطفلتها ومواطنين آخرين وأصيب العشرات في غارات اسرائيلية على القطاع أمس السبت.

وفجر اليوم، قصفت طائرة عسكرية اسرائيلية محيط مسجد المصطفى في مخيم الشاطئ غرب غزة مما أسفر عن اصابة 3 فلسطينيين وصفت جراح احدهم بالخطيرة.

وأغار الطيران الحربي الاسرائيلي على بناية في حي الرمال وسط مدينة غزة دون وقوع اصابات، كما دمرت طائرة حربية معادية منزلا يعود  لعائلة المباشر في معسكر خانيونس ودمرته بالكامل، اضافة إلى منزل آخر يعود لعائلة الاسطل بخانيونس.

طائرات الاحتلال قصفت منزلا يعود لعائلة زعرب في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، كما دمرت بنايتين تضمان عددا من المكاتب الصحفية والخدمية غربي مدينة غزة.

وواصل الطيران الحربي الاسرائيلي غاراته طيلة فجر اليوم على مواقع ومراصد للمقاومة وأراض زراعية ومنشات مدنية.  

 

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تدرس توسيع مدى القصف إلى ما بعد 40 كم

من جهتها، أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية عن توجيهها ضربة صاروخية كبيرة لمنطقة عسقلان ب50 صاروخا ردا على جرائم الاحتلال وتماديه في استهداف البيوت الآمنة.
وقالت الغرفة المشتركة إنها "تدرس توسيع مدى القصف إلى ما بعد 40 كم خلال الساعات القادمة اذا ما استمر العدوان".

واعترف جيش الاحتلال بسقوط عشرات الصواريخ في المستوطنات والمواقع العسكرية ما تسبب بإصابة 41 اسرائيليا بينهم إصابة خطيرة وأضرار كبيرة بمنازل المغتصبين وأماكن سقوط الصواريخ.

وذكرت مواقع إعلامية اسرائيلية بأن نحو 300 صاروخا أطلقت من القطاع منذ صباح اليوم، مدعيًا أن منظومات "القبة الحديدية" اعترضت صواريخا أطلقت نحو مدينتي عسقلان (تبعد 20 كيلو مترا عن قطاع غزة)، وأسدود (تبعد 40 كيلومترا).

من جهته، كشف قائد كبير في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي أن المقاومة الفلسطينية استهدفت مدن ومستوطنات الاحتلال بصواريخ جديدة ذات قوة تدميرية كبيرة رداً على استهداف المدنيين والأطفال والمباني السكنية.

وقال القيادي في السرايا في تصريح صحفي إننا "جاهزون لتوسيع مدى دائرة النار كماً ونوعاً ومازلنا في بداية المعركة"، مضيفا "أن الاحتلال تكتم عن أماكن سقوط وفعالية الصواريخ وماذا أحدثت ونترك للأيام الإجابة عن الذي حدث بالضبط في عسقلان وغيرها".

أما الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي فقال:" إن القاهرة تبذل جهودا كبيرة للجم العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة".
وأضاف الشيخ عزام في تصريح صحفي "أن الحركة أكدت للقاهرة التزامها بالتفاهمات السابقة، التي تنصل منها الاحتلال".
وشدد عزام أن دماء شهداء الشعب الفلسطيني ولاسيما الشهيدة فلسطين أبو عرار وطفلتها الرضيعة وجنينها الذي في أحشائها، يُعبر عن حالة تخبط وإفلاس إسرائيلي.

 

نتنياهو أوعز لجيش العدو بمواصلة الهجمات المكثفة على قطاع غزة

رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، في تغريدة له على موقع "تويتر"، قال انه ‏خلال اجتماع الحكومة صباح الأحد أوعز للجيش بمواصلة الهجمات المكثفة على التنظيمات في قطاع غزة وبتعزيز قوام القوات المنتشرة حول قطاع غزة بقوات مدرعة ومدفعية ومشاة.

وأضاف نتنياهو ان حركة حماس تتحمل المسؤولية ليس عن اعتداءاتها وعملياتها فحسب بل أيضاً عن عمليات الجهاد الإسلامي وهي تدفع ثمنا باهظا على ذلك.

كما طلب من المستوطنين أن يصغوا بدقة إلى تعليمات الجبهة الداخلية، مضيفا أن "هذه التعليمات تنقذ الحياة، نعمل وسنواصل العمل من أجل استعادة الهدوء والأمان إلى سكان الجنوب".

إقرأ المزيد في: فلسطين