العالم

السبسي يجري مشاورات لدعوة الأسد إلى القمة العربية

234 قراءة | 13:05

أعلن مصدر في الرئاسة التونسية أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي سيجري مشاورات خلال القمة الاقتصادية في لبنان بشأن دعوة الرئيس السوري بشار الأسد إلى القمة العربية المقرر عقدها في تونس، آذار/مارس المقبل.

وأشار المصدر لوكالة "سبوتنيك" الروسية إلى أنه يجري التنسيق بين عدد من الدول العربية بينها تونس والجزائر لتقديم مقترح لرفع التجميد عن سوريا.

ونفى وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أمس الثلاثاء، في تصريح صحافي توجيه دعوة للرئيس الأسد لحضور القمة العربية، قائلا: "تونس لم ترسل دعوات حاليا إلا للسعودية والإمارات".

وأشار وزير الخارجية التونسي إلى أن اتخاذ قرار حول سوريا قد يتم بعد اجتماع الرؤساء العرب في القمة، قائلا: ''هم من يقررون وليست تونس من تقرر''.

وتداولت وسائل إعلام يوم الاثنين الماضي، أنباء مفادها بأن رئيس دولة عربية يستعد لتوجيه دعوة إلى الرئيس السوري بشار الأسد من أجل زيارة بلاده.

وقالت الإعلامية التونسية المقيمة بدولة الإمارات، بثينة جبنون، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنها "علمت نقلا عن مصادر موثوقة بالرئاسة السورية، أن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، سيوجه قريبا الدعوة للرئيس الأسد لزيارة تونس".

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قام، الأحد الماضي، بزيارة قصيرة ومفاجئة إلى دمشق لم يعلن عنها إلا بعد انتهائها، حيث عقد خلالها مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد.