آل شلهوب

العالم

160 إصابة في إعصار "فاني" في الهند

04/05/2019

160 إصابة في إعصار "فاني" في الهند

أصيب نحو 160 شخصًا في إعصار "فاني" الذي اجتاح شرق الهند أمس ليلحق أضرارًا بالمنازل في بلدة بوري السياحية، بعدما كان قد نقل مليون شخص إلى الملاجئ.

واقتلع الإعصار "فاني" الأشجار وخطوط الكهرباء والاتصالات، ويُعتبر أقوى إعصار يضرب الهند منذ خمس سنوات، حيث ضرب ساحل ولاية أوديشا الشرقية.

وذكرت إدارة الأرصاد الجوية الحكومية في الهند أن الإعصار "فاني" الذي ظل أيامًا يحشد قوته شمال خليج البنغال ضرب ساحل ولاية أوديشا قرابة الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

ووصلت سرعة رياحه إلى 200 كيلومتر في الساعة فاقتلعت عشرات الأشجار وأعاقت الأمطار الغزيرة الرؤية بينما خلت الشوارع من المارة في بوبانيشوار عاصمة الولاية وفي بلدة بوري.

وقال المفوض الخاص بشؤون الإغاثة في أوديشا بيشنوبادا سيثي لوكالة "رويترز" إن "الأضرار في بوري هائلة وتعطلت إمدادات الكهرباء وخطوط الهاتف".

وقدرت هيئة "تروبيكال ستورم ريسك" لرصد الأعاصير شدة الإعصار "فاني" بأنها من الدرجة الرابعة على مقياس من خمس درجات، غير أن إدارة الأرصاد الجوية الحكومية ذكرت أن قوة الإعصار آخذة في التناقص.

وعلى بعد نحو 60 كيلومترًا من الساحل اقتلعت الرياح العاتية الأشجار وأعمدة الكهرباء في مدينة بوبانيشوار عاصمة الولاية حيث أمرت السلطات باستمرار تعليق العمل في المطار، ولا تزال المدارس والجامعات مغلقة أيضا في أوديشا.

وذكرت السلطات أن أضرارًا كبيرةً لحقت بمستشفى رئيسي لكن كل المرضى والعاملين بخير.

في سياق آخر، أمرت بنغلادش التي تقع في مسار العاصفة بإجلاء 2.1 مليون شخص قبل وصولها المتوقع اليوم.

وذكر وزير الدولة لإدارة الكوارث في بنغلادش إنعام الرحمن أن 56 ألف متطوع يسابقون الزمن لنقل الملايين خارج مسار العاصفة.

 

إقرأ المزيد في: العالم