فلسطين

02/05/2019

"الجهاد الإسلامي": لا يجوز لأحد التطاول على مسيرة شعبنا

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة أن "فلسطين تستحق منا جميعا التضحية والقتال حتى تحقيق النصر"، معتبرًا أن "قضية فلسطين مقدسة وأمانة وطنية، ولا يحق لأحد التفريط أوالتنازل عن حقوق شعبنا".

وقال النخالة "نضحي ونقاتل بشجاعة، ولا نساوم أو نتراجع لأننا نعي جيّدًا طبيعة عدونا ومن يدعمه"، مضيفا أن "الوضوح في المواقف مسؤولية وطنية، ولا يجوز لأحد التطاول على مسيرة شعبنا".

النخالة رأى أنه "يجب العمل لتصحيح الأوضاع في فلسطين والنهوض بالوعي الوطني ليكون حالة تدفع بالمسيرة إلى الأمام وتنهي ما نحن فيه من تيه وضياع وإهدار للزمن الذي يؤدي إلى إلحاق أكبر الضرر بشعبنا وقضيته المقدسة".

واعتبر النخالة أنه "من الضروري أن يأخذ الكتاب والأدباء والصحفيين دورهم الهام والكبير في مسيرة القضية توضيحا ودفاعا وقول كلمة الحق والدفاع عن القيم والمبادئ النبيلة والعظيمة لشعبنا وتضحياته الكبيرة، ومحاسبة من قصروا أو أساؤوا للقضية وفرطوا بها تحت مسميات واهية".

وختم النخالة مستغربًا الصمت حول ما يُشاع من أن المقاومة الفلسطينية والعدو جيران، وقال "هذا العدو اقترف جرائم يعاقب عليها إلى يوم الدين، فكيف لهذه التصريحات أن تمر دون أن يرد عليها بشكل حازم وقوي".
 

إقرأ المزيد في: فلسطين