لبنان

وقفات احتفالية جنوبًا ابتهاجًا بعملية "طوفان الأقصى"
07/10/2023

وقفات احتفالية جنوبًا ابتهاجًا بعملية "طوفان الأقصى"

نظمت فصائل الثورة الفلسطينية في مخيمات منطقة صور، وقفات احتفالية ابتهاجًا بالنصر على كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب. وقبل انطلاق المسيرات الجماهيرية الحاشدة، كانت كلمات أكدت أن "العملية التي نفذتها فصائل المقاومة على المستوطنات الصهيونية تشكل مرحلة هامة ومفصلية في تاريخ الصراع الفلسطيني – الصهيوني، حيث تمثل العملية ضربة كبيرة للجيش الذي لا يقهر، وقد تمكن المقاتلون الفلسطينيون من تخطي كافة الإجراءات والاحتياطات الأمنية الصهيونية وكسروا هيبة كيان الاحتلال الصهيوني، وذلك بسيطرة المقاومة على ثلاث مستوطنات أساسية والاستيلاء على عدد من الآليات العسكرية وتدمير دبابات وناقلات جند وأسلحة ثقيلة".

ولفت المتحدثون إلى أن "العملية تعتبر صفعة قوية لقادة كيان الاحتلال وإحباطًا لمعنويات جيشه الذي خسر العشرات من جنوده وأسر أكثر من 35 عسكريًا بينهم ضباط كبار"، مشددين على "أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة هذا العدو الصهيوني المجرم، واستكمال هذه العملية حتى النصر والتحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وأدانوا "العدوان الصهيوني على قطاع غزة والذي أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى وتدمير للمنازل والأبراج السكنية في القطاع".

وفي صيدا، عقد لقاء للمنظمات الشبابية والطلابية اللبنانية والفلسطينية في مقر التنظيم الشعبي الناصري، وذلك لمواكبة معركة "طوفان الأقصى". 

ووجهوا التحية إلى المقاومين، أبطال عملية "طوفان الأقصى" التي أثبتت فيها المقاومة أن كل الخيارات مفتوحة، وأن مقولة الجيش الذي لا يقهر سحلت بأقدام المجاهدين وفوهات بنادقهم..

وأكد المجتمعون أن هذا اليوم هو يوم نكبة ووصمة عار على الكيان الصهيوني وحلفائه.. أما بالنسبة لنا فهو يوم الانتصار للشهداء الأبرار والجرحى والأسرى..".

ودعا المجتمعون إلى أوسع مشاركة في يوم التضامن المفتوح الذي دعا إليه اللقاء اللبناني السياسي الفلسطيني في ساحة الشهداء يوم غد.

الجهاد الإسلامي تستقبل وفدًا من حزب الله مباركًا بعملية طوفان الأقصى 

إلى ذلك، استقبل مسؤول العلاقات الإسلامية لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان شكيب العينا بحضور مسؤول العلاقات الاجتماعية محمد رشيد، وفدًا من حزب الله برئاسة مسؤول قطاع صيدا الشيخ زيد ضاهر.

الزيارة تأتي في إطار تقديم التهاني والتبريكات لحركة الجهاد الإسلامي بمناسبة الذكرى الـ 36 لانطلاقتها، حيث أكد الوفد على الدور الريادي الذي تقوم به حركة الجهاد الإسلامي في مقاومة العدو الصهيوني في سبيل تحرير كامل تراب فلسطين.

وقفات احتفالية جنوبًا ابتهاجًا بعملية "طوفان الأقصى"

وخلال اللقاء، بارك الطرفان عملية طوفان الأقصى المباركة التي قامت بها قوى المقاومة صباح اليوم، وأكدا على أهمية ربط المسجد الأقصى بالصراع مع هذا العدو لما يمثل من رمزية دينية للقضية الفلسطينية والمجتمعين العربي والإسلامي، داعين شعوب الأمة إلى تلبية نداء المجاهدين في فلسطين والقيام بمظاهرات وأنشطة في بلدانهم لدعم وتأييد وإسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، وللتأكيد من قبل الشعوب على رفض سياسات دولهم التطبيعية، وضرورة العودة عن هذه السياسات والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني في مواجهة الباطل والظلم الصهيوني الغاشم.

ختامًا، شدد الطرفان على أن المقاومة اليوم في أحسن أحوالها، وهي التي باتت ترسم المعادلات، وهي السبيل الوحيد لمواجهة هذا العدو حتى تحرير كامل فلسطين من البحر إلى النهر.
 

المخيمات الفلسطينية في لبنانصورصيدا

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة