الخليج والعالم

"البنتاغون" يحذّر "الكونغرس": تمويل الأسلحة لأوكرانيا بدأ في النفاد
03/10/2023

"البنتاغون" يحذّر "الكونغرس": تمويل الأسلحة لأوكرانيا بدأ في النفاد

حذّرت وزارة الحرب الأميركية "الكونغرس" من أنّ "التمويل اللازم لإحلال أسلحة محل تلك التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا بدأ في النفاد، ما اضطرنا لإبطاء إعادة إمداد بعض القوات".

وتطالب الرسالة التي بعث بها "البنتاغون" إلى قادة "الكونغرس" وزارة الحرب الأميركية، بتجديد التمويل لأوكرانيا.

وقد تمكن "الكونغرس" من تجنب إغلاق الحكومة عبر إقرار مشروع قانون تمويل قصير الأجل خلال نهاية الأسبوع، لكن هذا الإجراء أسقط كل المساعدات المقدمة لأوكرانيا.

وقال المراقب المالي في وزارة الحرب مايكل ماكورد، لقادة مجلسي النواب والشيوخ: "إن هناك 1.6 مليار دولار متبقية من حزمة بقيمة 25.9 مليار دولار قدمها "الكونغرس" لتجديد المخزونات العسكرية الأميركية إلى أوكرانيا، وتشمل الأسلحة ملايين من طلقات المدفعية والصواريخ والقذائف الصاروخية".

بالإضافة إلى ذلك، "لا يزال لدى الولايات المتحدة حوالى 5.4 مليارات دولار لتوفير الأسلحة والمعدات من مخزوناتها. وكادت هذه التمويلات الأميركية أن تنفد فعلًا لولا إدراك "البنتاغون" في وقت سابق من العام أنه بالغ في تقدير قيمة المعدات التي سبق أن أرسلتها، ما أدى إلى تحرير حوالى 6.2 مليارات دولار، وقد تم إرسال البعض منها في الأشهر الأخيرة".

وأوضح ماكورد أن "الولايات المتحدة استنفدت بالكامل التمويل الطويل الأجل لكييف عبر مبادرة المساعدة الأمنية لأوكرانيا، التي توفّر الأموال للتعاقد على أسلحة مستقبلًا".

وقال ماكورد في الرسالة: "لقد اضطررنا بالفعل إلى إبطاء عملية تجديد أسلحة قواتنا للتحوط ضد مستقبل التمويل غير المؤكد.. إنّ الفشل في تجديد خدماتنا العسكرية في الوقت المناسب قد يشكل ضررًا على جاهزية جيشنا".

وأضاف أنه "بدون تمويل إضافي الآن، سيتعين على الولايات المتحدة تأخير أو تقليص أسلحة الدفاع الجوي والذخيرة والطائرات المسيرة ومعدات التدمير والاختراق التي تعتبر حاسمة وعاجلة في الوقت الراهن".

وفشل مجلس النواب الأميركي في تمرير تعديل كان من شأنه أن يلغي 300 مليون دولار من المساعدات المنوي تقديمها لأوكرانيا في إطار مشروع قانون مخصصات "البنتاغون".

كما عارض رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي (جمهوري من كاليفورنيا) إدراج حوالى 6 مليارات دولار كمساعدات لأوكرانيا في مبادرة تمديد تمويل الحكومة الفيدرالية.

هذا وذكرت صحيفة "بوليتيكو"، أن الفساد في أوكرانيا يمكن أن يقوّض ثقة القادة الغربين في نظام كييف ويؤدي إلى وقف المساعدات الغربية لأوكرانيا.

البيت الأبيض: لا نملك أموالًا لدعم أوكرانيا على المدى الطويل
 
وفي سياق متصل، صرّحت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير أن "واشنطن تمتلك الأموال لتلبية الاحتياجات الفورية للمساعدة العسكرية لأوكرانيا، ولكن الأموال ليست متوفرة للدعم على المدى الطويل".

وقالت جان بيير في مؤتمر صحفي أمس الاثنين: "إنها (أموال المساعدات الحالية) كافية لتلبية احتياجات أوكرانيا الفورية في ساحة المعركة.. لكن هذا ليس حلًا طويل الأجل".

وفي وقت سابق، صرّح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي أن أي توقف للدعم الأميركي سيؤثر سلبًا على قدرات الجيش الأوكراني على تحقيق النجاح في ميدان القتال.

الولايات المتحدة الأميركيةأوكرانيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة