منوعات

اللسان قادر على الشم..

205 قراءة | 11:50

توصلت دراسة حديثة أُجريت في مركز فيلادلفيا للكيمياء وجامعة نيويورك إلى أنّ الألسن البشرية تحتوي على متحسسات تمكّنها من شم الروائح وتحديدها.

ووجد الباحثون أنّ خلايا الذوق البشري تحتوي على العديد من الجزيئات الرئيسية، وهي نفسها الموجودة في مستقبلات الشم في أنوف البشر.

وتشير النتائج إلى أن المكونات الرئيسية لنكهة الطعام والذوق والرائحة تعمل معًا على اللسان أولًا قبل انتقالها إلى الدماغ.

ولغرض الدراسة أنتج الباحثون خلايا التذوق الموجودة في اللسان عبر زراعتها في المختبر.

كما استخدم الفريق تقنية تُعرف باسم "تصوير الكالسيوم" لإظهار أن خلايا التذوق تستجيب لجزيئات الرائحة بنفس طريقة خلايا المستقبلات الشمية.

وقال الباحث محمد حاكان - وهو عالم أحياء في مركز مونيل في فيلادلفيا- : "قد يساعد بحثنا في تفسير كيف تعدل جزيئات الرائحة إدراك الذوق".

وأضاف: "قد يؤدي ذلك إلى تطوير مُعدِّلات التذوق المرتكزة على الرائحة، والتي يمكن أن تساعد في مكافحة الإفراط في تناول الملح والسكر والدهون المرتبطة بالأمراض بسبب النظام الغذائي مثل السمنة والسكري".

وأكد أنه على الرغم من اعتقادنا الشائع أننا نميز النكهات المميزه للطعام والشراب من خلال حاسة التذوق لدينا، فإن حاسة الشم لدينا هي التي تؤدي بالفعل الدور الأكثر أهمية في هذه العملية.