لبنان

الجامعة الإسلامية تقيم اليوم الإعلامي التوجيهي بالتعاون مع المكتب الوطني لبرنامج "إراسموس"

18/12/2018

الجامعة الإسلامية تقيم اليوم الإعلامي التوجيهي بالتعاون مع المكتب الوطني لبرنامج "إراسموس"

اقامت الجامعة الاسلامية في لبنان اليوم الإعلامي التوجيهي بالتعاون مع المكتب الوطني لبرنامج إراسموس في لبنان في قاعة الاجتماعات في مجمع الوردانية.
وفي هذا السياق، ألقت رئيسة الجامعة د. دينا المولى كلمة اشارت فيها الى إن الجامعة الاسلامية في لبنان، بجميع مكوناتها، ترحب بهذا الحدث الذي أصبح من الأنشطة الثابتة التي يقيمها مكتب ايراسموس الوطني.

واوضحت ان برنامج Erasmus هو برنامج تبادل للطلاب والأساتذة بين الجامعات وكبار المدارس والمؤسسات التعليمية في أوروبا وجميع أنحاء العالم، ولفتت الى ان القادة الأوروبيين اطلقوا مؤخراً برنامج Erasmus + ليشكل دعما أساسيا في مجالات التعليم والتدريب والشباب والرياضة للفترة الممتدة من 2014  الى 2020.
واشارت الى ان برنامج Erasmus +، ينقسم بشكل ملموس إلى أنشطة رئيسية كبرى:
- النشاط الرئيسي 1 - التنقل لأغراض التعلم
- النشاط الرئيسي 2 - التعاون من أجل الابتكار وتبادل الممارسات الجيدة
- النشاط الرئيسي 3 - دعم إصلاح السياسات
- نشاط جان مونيه

ولفتت الى ان الأشخاص المعنيون هم:
- أعضاء فريق التعليم (المدارس، التعليم العالي، تعليم الكبار والتدريب المهني): لفترة التدريب والبعثات التعليمية
- الطلاب: خلال فترة الدراسة أو التدريب في شركة
- الشباب في التدريب المهني: خلال فترات التدريب في الشركات
- الشباب دون سن الثلاثين (الحائزون أو غير الحائزين على شهادات، وللمشاريع خارج إطار المدرسة)، وفي إطار النشاط الرئيسي 2 ، يتم تعزيز التعاون الدولي مع الدول خارج أوروبا بهدف تحديث مؤسسات التعليم العالي، وإصلاح الحوكمة وبرامج التعليم، وتعزيز الروابط بين التعليم العالي والعالم الاجتماعي-الاقتصادي.

وأضافت المولى انه يمكن أن تستفيد أنشطة مختلفة من هذا الدعم من خلال: التدريس والبحث، وحدات، كراسي ومراكز التميز جان مونيه، ودعم الجمعيات( دعم جمعيات جان مونيه) والحوار السياسي مع العالم الأكاديمي (شبكات ومشاريع جان مونيه)، مؤكدةً ان هذا اليوم ليس مجرد "أخذ معلومات" عن شروط وأساليب تمويل برامج التبادل، بل إنه يذهب أبعد من ذلك وننتظر منه الكثير الكثير. إنه نداء للانفتاح  والتفاهم بين الحضارات، بين طرق التدريس والحوكمة في أساليب التعليم العالي التي تختلف بشكل كبير في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
هذا، والقى المنسق الوطني لبرنامج إراسموس + في لبنان الدكتور عارف الصوفي كلمة وجه فيها التحية الى كل من ممثل معالي وزير التربية والتعليم العالي ورئيسة الجامعة الاسلامية واميني عام المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى والجامعة الاسلامية في لبنان، مرحباً بالحضور من عمداء واساتذة وطلاب للمشاركة في هذا اليوم الاعلامي الذي ينعقد بمناسبة الاعلان الخامس عن استدراج المشاريع في إطار هذا البرنامج المخصص لدعم مؤسسات التعليم العالي في لبنان على كافة الاصعدة.
وأكد الصوفي على اهمية هذا الحدث من حيث تدريب مصممي المشاريع والطلاب على كيفية التحضير لمشاريع ناجحة من اجل تقديمها إلى البرنامج في المهل المحددة خلال شهر شباط ٢٠١٩.

هذا، والقى راعي الحفل د. العويني ممثلاً وزير التربية كلمة قال فيها: لقد منحني معالي الوزير مروان حمادة شرف تمثيله في هذا اليوم الاعلامي حول المشروع الأوروبي Erasmus +، ومنذ عام 2014 وبعد Tempus، اتخذ إيراسموس صيغة جديدة، ألا وهي Erasmus +. ويختص هذا البرنامج ببلدان شريكة خارج أوروبا، في سياق التبادل الجامعي والتدريب لتعزيز المهارات الأكاديمية والمهنية لمؤسسات التعليم العالي. كما أنه يفتح الفرص أمام شراكات جديدة في مناطق مختلفة من العالم ودائمًا على أساس الانفتاح وتبادل المعارف. وإذا كان Tempus في وقته، قد سمح بتحديد المعايير ومؤشرات الجودة، فقد ركز Erasmus+ ، ولا يزال، على تسهيل تنقل الطلاب، وتعزيز المهارات التعليمية وتحسين التعاون بين الجامعات والأوساط الاجتماعية والاقتصادية في لبنان.
حضر الحفل الى جانب رئيسة الجامعة ا.د. دينا المولى ممثل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان امين عام المجلس نزيه جمول وامين عام الجامعة ا.د. حسين بدران، وحشد من ممثلي رؤوساء الجامعات والاساتذة والمهتمين والطلاب.

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل