هاشتاغ

#حدثهم_يا_صلاح

25/04/2019

#حدثهم_يا_صلاح

أيقونة الشهداء، واحداً من طينة "عهد العشرة"ـ. ملائكي السلوك والأسم العسكري "ملاك"
تشتاق أجهزة الإرسال العسكرية إلى صوته، يعرفه المحبون من أول "حرف"، نسمة من عبق الحياة الطيبة مرت لتمسح على رؤوس الوالهين والعشق.. نجيع.
بايع إمامه على الطاعة والبذل ولو كانت الروح وفقد الأحبة..
شغل العالم يوم استشهاده، واليوم أحيا السائرون على دربه على سبيل وصول.. ذكراه على وسائل التواصل الاجتماعي..
"ملاك" الذائب خجلاً من بساطة ما يقدم لله، بات الشعار والصورة وفضاء الكلامات بوح السيد:
حدثهم يا صلاح عن القلوب الوالهة التي تتأوه ليل نهار شوقاً إلى اللقاء وحنيناً إلى عالمهم
حدثهم يا صلاح عن الأرواح المولعة التي تتجلجل في أنحاء الجسد السجن
يعذبها أسر الدنيا ويفرحها الأذن.. الأذن بالخروج من لائحة الاستشهاديين المكتوبة بالحبر إلى عالم الاستشهاديين المطبوع بالدم
قل لهم يا صلاح..
قل لهم يا صلاح أن الأمل كبيرٌ وكبير جداً، وأن النصر الذي حلموا به هم، نراه نحن مقبلاً وآت لا محالة، بك أنت، بمن مضى قبلك، وباللاحقين بك.
لا نطلب الموت للموت، الموت بالنسبة إلينا طريق حياة، الموت بالنسبة الينا طريق صنع حياة للأمة، الموت بالنسبة الينا سلاحٌ لا نقذفه في الهواء، وإنما نقذفه في صدر العدو.

 

إقرأ المزيد في: هاشتاغ