خاص العهد

مبادرة عون تخضع لـ"الرتوش" الأخيرة والحكومة نهاية الأسبوع!

18/12/2018

مبادرة عون تخضع لـ"الرتوش" الأخيرة والحكومة نهاية الأسبوع!

فاطمة سلامة

يبدو أن مبادرة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون آتت أكلها وباتت رحلة تشكيل الحكومة في المربع الأخير، ومحطة التقاط الصورة التذكارية قريبة جدا، اللهم إلا إذا طرأ ما لم يكن بالحسبان في ربع الساعة الأخير. مصادر مواكبة لمسار تأليف الحكومة تؤكد في حديث لموقع العهد الإخباري أن مبادرة عون أنجزت بنسبة ٩٠٪ ما يمهد لابصار الحكومة الثلاثينية النور الجمعة أو السبت على أبعد تقدير، وأن الاتصالات والمشاورات قطعت شوطا كبيرا،  والتشكيلة الحكومية تخضع لما يشبه "الرتوش" الأخيرة، إلا أن المصادر ورغم مستوى الأجواء الايجابية الذي لم يسبق له مثيل، لا تذهب بعيدا في التفاؤل، فهناك بعض التفاصيل يتم التباحث حولها حتى إنجاز  المهمة بنجاح، وغالبا ما يكمن الشيطان في التفاصيل، حسب تعبيرها.

وفيما تلفت المصادر الى أن اللقاء الذي سيجمع الرئيس المكلف سعد الحريري واللقاء التشاوري سيكون في قصر بعبدا أو السراي الحكومي وستكون له مفاعيله السياسية، توضح أن  المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وضع الرئيسين عون والحريري بصورة الاجتماع مع اللقاء التشاوري، لافتة الى أنه لن يكون هناك اسم واحد لمرشح "اللقاء التشاوري"، بل لائحة تضم عددا من الاسماء، بحيث إن كل نائب من التشاوري سيكون له الحق بتقديم اسم او اكتر، وحال اكتمال اللائحة خلال الساعات المقبلة سيتم تسليمها الى اللواء ابراهيم، الذي رفع لائحة مبدئية الى رئيس الجمهورية مؤلفة من خمسة اسماء، نقلها عن اللقاء التشاوري والذي توضح مصادره للعهد ان اللقاء ينتظر  عودة النائب فيصل كرامي من السفر الخميس لحسم الموضوع ، كاشفة أنه قد يتم الاتفاق فيما بينها على طرح اسم واحد فقط أو اسمين. وقد شددت المصادر على أن الوزير الذي سيتم اختياره سيكون عضواً في اللقاء التشاوري ومستقلاً داخل الحكومة.

تعود المصادر المطلعة على مسار التأليف للتأكيد أن المبادرة التي طرحها الرئيس عون واستمرت باتصالات بعيدة عن الاضواء كانت فاعلة ووصلت الى هذه النتيجة، لافتة الى أن طيف اللواء ابراهيم أيضا فعل فعله لناحية تسريع النتائج، وفي هذا الصدد يلفت عضو اللقاء التشاوري النائب الوليد سكرية للعهد الى أن اللقاء مع اللواء ابراهيم كان ايجابيا جدا، مؤكدا ما قالته المصادر لناحية أن الحكومة باتت قاب قوسين أو أدنى من الولادة.‎
 

إقرأ المزيد في: خاص العهد