لبنان

الشيخ وسام سليقا عن النائب ضوّ: أعماه المنصب وابتعد عن منهج الموحدين والتحق بمركب الضلالة
19/08/2023

الشيخ وسام سليقا عن النائب ضوّ: أعماه المنصب وابتعد عن منهج الموحدين والتحق بمركب الضلالة

صدر عن مستشار شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز للثقافة الدينية" الشيخ وسام سليقا موقفٌ صارخٌ اليوم ضدّ النائب مارك ضوّ اعتبر فيه أن الأخير بترويجه للشذوذ خرج عن منهج الموحدين الدروز، كما أيّد الشيخ سليقا وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى في دفاع الأخير عن القيم في وجه الشذوذ والترويج له، واعتبر أن وزير الثقافة يقف في وجه فكرٍ أعمت بصيرته المناصب فكانت نتيجته ظلامًا حالكًا يحاول اقتلاع الفضائل وتغيير عاداتنا المعروفيّة الأصيلة.

وجاء في بيان الشيخ سليقا:  
"بسم الله الرّحمن الرحيم، يرتبط بقاء الأمم عبر التاريخ بالأخلاق، فهي سرّ بقاء الأمم وازدهارها وحضارتها، وزوال الأخلاق لدى أي أمّة من الأمم مؤشر على زوال حضارتها، كما قال أمير الشعراء، فإذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتمًا وعويلًا، فالأخلاق في حقيقتها شكل من أشكال الوعي الإنساني بل هي كلّ الوعي "
وأضاف:" والّذين فقدوا الوعي الإنساني والصفاء الرّوحي وابتعدوا كلّ البعد عن منهج ومسلك طائفة الموحدين والتحقوا بمركب الضلالة والضالّين لهم نقول، تشريف معالي الوزير إلى قضاء حاصبيا جاء بناءً على دعوةٍ وجّهت لمعاليه تكريماً له على مواقفه المشرّفة من قضية صون القيم والأخلاق، والّتي تشرّف كلّ من يقف وقفة عزٍّ وكرامة بوجه فكرٍ أعمت بصيرته المناصب فكانت نتيجته ظلامًا حالكًا الذي يحاول احتلال عقولنا واقتلاع فضائل زرعناها بنفوس أبنائنا، وتغييراً لعاداتنا المعروفيّة الأصيلة من قيمٍ وأدب وأخلاق "

وتابع:" والّذي يجمعنا مع معاليه ليس مذهبًا دوّن في سجل النفوس بل أصالة وجوهر ورقي ما تكنّه الصّدور والقلوب وما ترتقي فيه العقول وتشمخ به الرؤوس"
وأكمل:" فواجبٌ على كلّ رجل دينٍ وأهل العلم والمثقفين مواجهة هذه الهجمة الّتي تقهر الفكر وتعيق العقل وتخالف أمر الله تعالى وما شرعته الديانات السماوية"
وقاصداً النائب ضوّ مجدداً، قال الشيخ سليقا:" ربما غاب منذ زمنٍ عن فكر سعادته أن التاريخ يشهد والحاضر يشهد أن طائفة الموحدين الدروز كانت وما زالت وستبقى بإذن الله مؤثرةً تقوى الله وطاعته متمسكةً بما أمرنا به في كتابه وسنته التي لا يسعد أحد إلا باتباعها ولا يشقى ويهلك أحد إلا بجحودها وإضاعتها".

وختم الشيخ وسام سليقا قائلاً " قلناها بالأمس، ونقولها اليوم أهلاً وسهلاً بمعالي الوزير وصحبه الكرام، معززين مكرمين في كل وقتٍ وحين".

الشذوذالمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة