اليمن

الأمم المتحدة: 250 ألف ضحية جراء العدوان السعودي على اليمن

230 قراءة | 10:10

قدّر تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة عدد ضحايا العدوان السعودي على اليمن بنحو 250 ألف شخص.

وخلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوجاريك أمس الثلاثاء في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك قال دوجاريك للصحفيين إن "التقرير الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أظهر أن الحرب أدت حتى الآن إلى مصرع قرابة 250 ألف شخص سواء بسبب العنف بشكل مباشر أو لانعدام الرعاية الصحية وشح الغذاء".

واعتمد التقرير على دراسة أعدها فريق باحثين من جامعة دنفر في الولايات المتحدة الأميركية تتناول انعكاسات العدوان على اليمن على مسار تحقيق أولويات التنمية التي اعتمدتها الدول الأعضاء في خطة 2030 للتنمية المستدامة.

وتقارن الدراسة بين 3 سيناريوهات محتملة لنهاية العدوان على اليمن خلال أعوام 2019 أو 2022 أو 2030.

ووفق السيناريو الأول، فإنه في حال انتهاء العدوان خلال عام 2019 سيبلغ إجمالي الخسائر الاقتصادية حوالي 88.8 مليار دولار، وإذا انتهى عام 2022 وفق السيناريو الثاني فسيكون معدل التراجع في مكاسب التنمية حوالي 26 عاما.

أما إذا استمر العدوان حتى عام 2030 فسيعيش 71% من السكان في فقر قاسٍ، فيما سيعاني 84% منهم سوء تغذية وسيبلغ إجمالي الخسائر الاقتصادية حوالي 657 مليار دولار.

وخلص التقرير إلى أنه على المدى البعيد "سيكون لهذا الصراع آثار سلبية واسعة النطاق تجعله من بين أكثر النزاعات تدميرا منذ نهاية الحرب الباردة".

وحذر التقرير من تراجع التنمية البشرية في اليمن بنحو 20 عاما.