آل شلهوب

العالم

المتحدث باسم الخارجية الايرانية لـ"العهد": نعمل لتعزيز السلم والاستقرار والامن في سوريا والمنطقة

18/04/2019

المتحدث باسم الخارجية الايرانية لـ"العهد": نعمل لتعزيز السلم والاستقرار والامن في سوريا والمنطقة

مختار حداد

في أول لقاء إعلامي له مع وسيلة إعلامية غير إيرانية اعتبر الناطق باسم الخارجية الإيرانية الجديد سيد عباس موسوي أن زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لدمشق ولاحقاً أنقرة، مهمة جداً وستترك أثراً بالغاً في تعزيز وتنمية علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع سوريا وتركيا خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري".

كما اشار موسوي الى ان للزيارة أهمية خاصة في تقريب وجهات نظر دول المنطقة في القضايا التي نواجهها.

ونظراً لاستمرار الاتصالات والمفاوضات والمساعي للوصول الى حل سياسي للأزمة السورية، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية في حديثه لموقع "العهد" الاخباري، إن زيارة وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف تعد خطوة هامة لتقريب وجهات نظر الدول المرتبطة بهذا الملف وإزالة بعض العقبات، ونأمل بأن نرى في المستقبل القريب الثمار الايجابية لهذه المساعي ونمضي خطوة أخرى تجاه السلم والاستقرار والأمن في سوريا والمنطقة.

وكان وزير الخارجية الايرانية زار قبل أيام العاصمة السورية دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الاسد وكبار المسؤولين وبعدها انتقل الى العاصمة التركية أنقرة التي التقى فيها الرئيس رجب طيب أردوغان والمسؤولين الاتراك، وكانت اللقاءات التي عقدها تركز على العلاقات الثنائية بين ايران وودمشق وأنقرة وسبل تعزيزها وخاصة أن الجمهورية الاسلامية لديها علاقات ممتازة مع الدولتين.

ووصف مراقبون هذه الزيارة بالهامة في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة والعالم وخاصة في الملف السوري.‎

إقرأ المزيد في: العالم