لبنان

عون اكد إصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احداً

18/04/2019

عون اكد إصراره على طرح الموازنة في أقرب فرصة: الافكار المتداولة لا تلزم احداً

 

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اصراره على ان يكون هناك مشروع موازنة في اقرب فرصة، معتبرا "ان كل الافكار التي يتم تداولها هي مجرد افكار لا تلزم احدا، والواجب يقتضي ان يتم طرح مشروع موازنة واضح المعالم ومتضمنا للاصلاحات المرجوة، على طاولة مجلس الوزراء، فيصار الى نقاشها ضمن المؤسسات الدستورية سواء في الحكومة او في المجلس النيابي. وعندها يبدي كل طرف رأيه بكل شفافية بها، فيتم اتخاذ القرارات لمصلحة لبنان وماليته العامة، من خلال مكافحة الهدر وضبط العجز عبر خطة عامة تعبر عنها هذه الموازنة".

ورأى انه "بغياب هذا المشروع وهذا النقاش داخل المؤسسات الدستورية، فإننا ما زلنا بعيدين عن المطلوب".

كلام الرئيس عون نقله عنه رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان الذي استقبله رئيس الجمهورية قبل ظهر اليوم الخميس في قصر بعبدا، واستمع منه الى نتائج زيارته الى واشنطن واللقاءات مع عدد من المسؤولين الاميركيين والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وعقب اللقاء، ورداً على سؤال حول سبب تأخير الموازنة، قال النائب كنعان: "المعروف إنّ وزير المالية قال إنّه سحب المشروع لأن هناك تعديلات من المفروض إنّ تدخل عليه، بعد نحو 9 اشهر على تأليف الحكومة ومخاض التأليف، وبالتالي يتم ادخال هذه التعديلات. ولكن حان الوقت الآن ليتم شرح الامر ووضعه على طاولة مجلس الوزراء، ونحن جميعا ننتظر هذا المشروع الذي نأمل ان يكون قريبا على طاولة الحكومة كي تتوقف كافة التحاليل والافكار التي يتم طرحها في الكواليس، فيجري عندها الكلام بشفافية مطلقة وفقا لمصلحة اللبنانيين والمؤسسات الدستورية، فيرتاح بال الجميع".

وعما يتم الكلام حوله بخصوص التخفيضات التي يمكن ان تطاول الموظفين، قال: "هذه كلها تبقى مجرد افكار. وقبل ان يكون هناك مشروع موازنة متكامل على طاولة مجلس الوزراء، فإن كل ما يتم الحديث عنه هو مجرد كلام".

وسئل عن اللقاءات التي أجراها في الولايات المتحدة وهل هناك مخاوف من ان تطال التدابير القطاع المالي في لبنان، فقال: "لا عقوبات جديدة، كما ذكرت من واشنطن. واليوم اؤكد من هنا على ما قلته في الولايات المتحدة".

إقرأ المزيد في: لبنان